25 أغسطس، 2018

هل كان قياس البدلة مناسباً لتامر حسني أم لا؟

البدلة

في تجربة جديدة على كاتبة هذه السطور قررت أن أذهب إلى السينما وحيدة في أيام العيد، غير أني أخترت وللأمانة سينما راقية في أحد الموالات مرتفعة الثمن حتى أفلت من المضايقات والتحرش الجماعي الذي هو داء بلدنا منذ أعوام طويلة مضت والذي يتوهج بخاصة في الأعياد ووقعت الكثير من الفتيات ضحايا له، كانت الأفلام المعروضة في السينما التي أخترتها هي أفلام الديزل للنمبر وان محمد رمضان كما يطلق على نفسه ولا أعرف لماذا، والذي تشاركه في بطولته ياسيمين صبري الجميلة بلا أعمال تذكر، وفيلم الكويسين للفنان الكوميدي أحمد فهمي والذي صارت مؤخراً اخبار زيجاته وانفصاله وزواج طليقته وخطبته لممثلة شابة تطغي على أخباره الفنية، أما الفيلم الثالث الذي كان معروضاً بالسينما والذي وقع اختياري عليه فهو فيلم البدلة بطولة تامر حسني وأكرم حسني.

أفلام العيد

كانت هناك بعض الأفلام المصرية الأخرى الذي يشملها موسم عيد الأضحى المبارك كفيلم بني أدم ليوسف الشريف وفيلم تراب الماس عن رواية تراب الماس لأحمد مراد وفيلم سوق الجمعة لعمرو عبدالجليل غير أنهم لم يكونوا معروضين بدار السينما التي ذهبت إليها، حجزت تذكرة لفيلم البدلة قبل بداية العرض السينمائي بساعة كسياسية للسينما لا أفهم مغزاها تماماً وظللت أنتظرت عرض الفيلم في كافتيريا قريبة من السينما بصحبة كتاب وكوب من عصير البرتقال.

فيلم البدلة

في تمام السادسة ذهبت إلى صالة عرض الفيلم تعجب عامل السينما كثيراً من أننى ذاهبة للسينما بمفردي مما أثار في قلبي التوجس ما الذي ينتظرني بالداخل يا ترى ؟!، ولكن الحمد لله كان مقعدي بجوار عائلات يتشاجرون طوال الفيلم عن التسالي التي اشتروها لأجل الفيلم وتناولها جميعاً أحدهم ولم يترك لبقية أفراد الأسرة شيئاً يذكر،بدأ الفيلم باسم تامر حسني ضخماً يتوسط شاشة العرض فعاد لذهني بدايته وكيف كانت قاسية وقولت في نفسي حقاً لكل مجتهد نصيب.

قصة الفيلم

وقبل كتابة ما تبقي من أسماء المشاركين في الفيلم بدأ الفيلم بمشهد سريع ومبهج لاثنين من ضيوف شرف الفيلم والذي يمتىء بضوف الشرف وهما الزوجين إيمي سمير غانم وحسن الرداد ودلال عبدالعزيز كذلك إلا أن الفنانة دلال عبدالعزيز ليست ضيفة شرف بالفيلم ولكن واحدة من أبطالة وكان مشهداً موفقاً بمثابة تعريف لعلاقات الشخصيات يصاحبه صوت تامر حسني والذي يؤدي شخصية وليد الشاب الفاشل صاحب العلاقة المميزة بخاله أكرم حسني الذي ولد معه في نفس الوقت وكان بمثابة توأم له.

فيلم البدلة مستوحى من فيلم أجنبي

الفيلم مستوحي من فيلم أجنبي ويشهد لصناع الفيلم أنهم اعترفوا بذلك منذ بداية تتر المقدمة، تدور أحداث الفيلم عن الشابين وليد وحماده والذي يقوم بتجسيه الفنان أكرم حسني، وهما شابان فاشلان يتميزيان ببعض الغباء، وبعد سلسلة فشل في الدراسة يعمل حماده كحكم فاشل أيضاً في اتحاد الكرة المصري، ويسعي وليد للحصول على قرض لتنفيذ مشروعه الخاص بمكعبات الأطفال والذي يقابل بالرفض.

سر البدلة

أما عن علاقة الثنائي حسني بالبدلة فتبدأ عندما يقرأ وليد دعوة (ريم) والتي تقوم بتجسيدها أمينة خليل للأصدقاء القدامي في حفل ويقرر الذهاب غير أن ( حماده) بغبائه يخبره أن الحفل تنكري فيقرران ارتداء بعض الملابس من الملابس التي تقوم والدته والتي تجسدها الفنانة دلال عبدالعزيز بحياكتها للتليفزيون ويستقران في النهاية على ارتداء بدلاً رسمية تخص ظباط الشرطة.

بطل بالصدفة

وفي أثناء ذهابهما للحفل تقع حادثة سرقة وبدون أى جهد منهم وبصدفة بحتة يوقعان بالسارق فيتحول الشارع لعاصفة من التصفيق لهم والتحية والتقدير لأنهم حمادة الوطن الأبطال وفي نفس التوقيت يشاهدهم أحد حضور الحفل فينقل الخبر لزملائهم القدامى جميعاً، وعند دخولهم الحفل يكتشفون أنه ليس تنكرياً وانهما يرتديان زياً مخالفاً يحاولان توضيح الأمر وأنهما ليس ظابطي شرطة ولكن نظرة الإنبهار في عين البطلة( ريم) وحديثها عن فشلهما القديم وعدم توقعها لهذا المستقبل المبهر الذي وصلا إليه تدفع وليد ( تامر حسني) للاستمرار في الخدعة وإيهامها حقاً أنه ظابط شرطة.

حبكة الفيلم

ويستمر الفيلم بكثير من المشاهد الكوميدية والحق أن صالة العرض لم تكف عن الضحك معظم فترات الفيلم ، وتتصاعد احداث الفيلم حينما ياتي ماركوس (ماجد المصري) وهو القاتل المحترف المأجور والمجرم الدولي الخطير لتنفيذ بعض العمليات في مصر ويبدأ في تنفيذ مهمامه وصدفة ما تورط الثنائي حسني معه حيث كان في مطاردة مع قوات الشرطة وكانا هما يقيمان كميناً وهمياً اسفل منزل (ريم) حبيبة البطل فيقع ماركوس في قبضتهم وهما لا يعرفانه ولكن يتخيلان سائق سيارة أجرة تسببوا في إصابته فيحملانه معهما إلى منزلهم.

أضعف ما في الفيلم

وعندما يكتشفان أمره من شاشات التليفزيون يكون هرب من المنزل لكن الصدفة تجعله يترك فلاشة عليها مخططه لسلسة القتل التي سيقوم بعملها في مصر مما يدفعه للبحث عنهم ويدفعهم كذلك لمحاولة الهرب والتخفي منه وبعد محاولاتهم للتخفي وبعض مشاهد الرومانسية المكررة في أفلام تامر حسني يقرران أن يحاولا انقاذ الهدف الجديد و يذهبان لمنزله فيجدان(ماركوس) قد سبقهما لينتظرهم وتبدا عملية مطاردة هي أضعف ما في الفيلم ولا أعرف لماذا أتت على هذا الشكل على الرغم من جودة تصوير باقي أجزاء الفيلم فمن رأيي أن طاقم عمل الفيلم لم يكن موفقاً أبداً في اختيار مول لتتم المطاردة به كما ان التصوير بدا وكأنه تصوير بتليفون محمول أو كاميرا شديدة الضعف حتى انني تسالت هل هذا حقا الفيلم أم أنهم قاموا خطأ بعرض جزء من الmaking  فلم يك هذا الجزء موفقا ابداً وكان في رأي أضعف جزء في الفيلم.

النهاية

وتنتهي المطاردة بتصفيق حاد من المتواجدين بالمول التجاري وتنصيب (وليد) بطلاً لكون يرتدي زي الشرطة كما أنه قام بإنقاذ طفل صغير كان قد حاول (ماركوس) استدراجه ليحتمي به، وينتهي الفيلم بتكريم الشرطة للثنائي حسني لمساهمتهم في الإيقاع بالمجرم الدولي وفي نفس الوقت بتوقيع عقوبة عليهم لإرتدائهم زي الشرطة وهما لا ينتميان إليها وانتحالهما صفة رجال شرطة وبعد تنفيذهما للعقوبة يتزوج وليد من ريم.

عناصر الفيلم

كما ذكرت مسبقاً فكانت أضعف نقاط الفيلم هي مشاهد المطاردة في المول، أما عن السيناريو لأيمن بهجت قمر فكان جيداً إلى حد ما لم يكن به شىء جديد ملفت أو غريب ولكن تسلل المشاهد كان مضحكاً وبدا فيه روح السينارست الفكاهية، والقصة كما سبق وذكرنا فهي مستوحاة من فيلم أجنبي ليس لقمر يد بها، أما المخرج محمد العدل وهذا فيلمه الثاني بعد فيلم الكبار على الرغم من أنه قدم العديد من المسلسلات التليفزيونية فيبدو أنه مخرج جيد متمكن من أدواته ولديه رؤية واضحة وصورة نقية.

التمثيل

أما التمثيل في الفيلم فيشهد لتامر وأكرم حسني خفة ظلهما وتجسيدهما للأدوار بشكل جيد وإن كان نفسه الدور الذي يجسده تامر في معظم أعماله الشاب الظريف خفيف الظل الذي تحبه الفتيات ويحب الفتيات وقد استخدم بعض الإفيهات والجمل المضحكة التي يتم تداولها عبر منصات السوشيال ميديا غير أنها كانت مضحكة وفي محلها، وأكرم حسني يثبت يوما بعد الآخر أنه نجم كوميدي جيد ولا يقتصر ما يمتلكه على شخصية أبو حفيظة بل إن جعبته بها الكثير، أما أمينة خليل فلم تقدم جديداً في هذا الفيلم مطلقاً فلم يكن الدور به شيئاً يقدم كي تثبت لنا أدائها التمثيلي المحترف ولو أتوا بموديل إعلانات لم تتحدث حرفاً طوال الفيلم لأوفت بالغرض، أما الفنانة دلال عبدالعزيز فعلى الرغم من مساحة الدور الصغيرة إلا أنها رفعت كثيراً من رصيد الفيلم لحسها الفكاهي المرتفع وأدائها الموزون وصدقها فيما تقول وتفعل طوال مشاهدها بالفيلم.

ضيوف شرف البدلة

فيلم البدلة جمع الكثير من ضيوف الشرف من بينهم:

  • إيمي سمير غانم
  • حسن الرداد واللذان سبقنا بالتنويه عنهم
  • وأيضاً أحمد شوبير
  • والفنان أحمد زاهر
  • و حسن حسني
  • و مرتضى منصور
  • ومحمد سراج نجم ستار أكاديمي.

فيلم البدلة ليس فيلم رائعاً ولكنه فيلم مسلي يناسب العيد تماماً فهو مضحك يستطيع إضحكاك جميع أفراد الأسرة دون إبتذال لكنه خالي من العمق ومن اى رسالة أخرى، فإذا كنت تريد أن تضحك بعض الوقت فيمكنك الذهاب لرؤيته أما إن كنت تريد فليما جيداً يجعلك تتأمل وتفكر فلا تذهب.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *