هل دعمت السعودية والإمارات الحوثيين؟

هل دعمت السعودية والإمارات الحوثيين؟

نفى التحالف العربي العسكري بقيادة السعودية، ما أفادته تقارير حول علاقته بجماعة أنصار الله “الحوثيين”.

وكانت تقارير قد كشفت منح التحالف بقيادة السعودية والإمارات أسلحة أمريكية للحوثيين.

وقال المتحدث باسم التحالف تركي المالكي، أن التحالف ملتزم بمحاربة مليشيات الحوثي وهزميتها، وهزيمة التنظيمات المتطرفة من القاعدة وداعش في شيه الجزيرة العربية.

لكي لا تختلط الامور نرجو ان تقرأ:تعريف الطائفية والزعماء الطائفيين

وأضاف أن فكرة تزويد التحالف لتلك التنظيمات بالأسلحة غير منطقية.

يذكر أن شبكة سي إن إن الأمريكية قد كشفت في وقت سابق، عن تزويد التحالف للحوثيين والقاعدة بأسلحة أمريكية.

وذكرت التحقيقات أن السعودية وحلفائها قدموا أسلحة أمريكية إلى التنظيمات الإرهابية في اليمن، فيما حصل الحوثيون على الأسلحة من خلال الاستيلاء عليها أثناء المعارك.

اقرأ عن صناعة الخوازيق في مقال: “برج العرب” فضائح ومشاهد وأسرار ورموز خفية

فيما أوضح التحقيق الصحفي للشبكة الأمريكية، أن السعودية والإمارات قدمتا الأسلجة للإرهابيين، وبعض القبائل اليمنية، لشراء ولائهم.

وكان المتحدث باسم وزارة الدفاع الأمريكية جون مايلك قد أعلن أن بلاده ستقوم بفتح تحقيق، بشأن تسريب السعودية والإمارات للأسلحة في اليمن.

ويعد هذا الأمر مخالفا للعقود المبرمة بين واشنطن والدولتان اللتان تدعيان الحرب على المليشيات الإرهابية، والمليشيا الحوثية المدعومة إيرانيا في اليمن، لإعادة الحكومة الشرعية المنقلب عليها من قبل الحوثيين.

اقرأ/ي أيضا: جلسات الجنس الجماعي لبشار الأسد

ويشن التحالف العربي حربا، ضد الحوثيين في اليمن، منذ سيطرتها على البلاد في مارس/ أذار 2014.

وتسببت الحرب في أزمات إنسانية متفاقمة، وسط مجاعات تعرض لها اليمنيون.

فيما تسببت الحرب في قتل آلاف المدنيين، وإصابة الآلاف آخرين، فيما تسببت في تشريد مئات الآلاف.

اقرأ/ي أيضا: محاكم التفتيش الحديثة وأيضا: الراهبات جواري في كنيسة الفاتيكان

 

تنويه هام 
الآراء المنشورة في الموقع تعبر عن آراء أصحابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي أو توجه الموقع، كما أن الموقع يعمل على تقديم خدمة إخبارية متكاملة للقراء معتمدا على ما يتم تداوله في المواقع والصحف ووكالات الأنباء العربية والعالمية، وبذلك لا يتحمل الموقع أية مسؤولية جراء ما ينقل عن تلك المصادر.