مجلس الامن القومي الأمريكي ينفي غزو فنزويلا

غير مصنف
9 مايو 2020آخر تحديث : السبت 9 مايو 2020 - 3:48 صباحًا
مجلس الامن القومي الأمريكي ينفي غزو فنزويلا

أعلن مجلس الامن القومي الأمريكي اليوم السبت، أن الولايات المتحدة الأمريكية لم تتورط في محاولة الغزو البحري لفنزويلا، ردا على ما أعلنه الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو.

وقال مجلس الامن القومي الأمريكي في بيان له، أن الحكومة الأمريكية ليس لها أي علاقة بما حدث مؤخرا في فنزويلا حيث وقع محاولة غزو فنزويلا عن طريق البحر وفقا لما أعلنت فنزويلا، مؤكدا أن تلك التصريحات على العكس من ذلك ليست ذات ثقة، حيث لو كانت عملية مخطط لها من قبل الولايات المتحدة كما أدعى مادورو المتهم بالإرهاب لكانت علنية ومباشرة وفعالة، على حد قول البيان.

وكان مواطن أمريكي موظف في شركة الأمن الخاص سيلفيركوب، لوك دينمان، قد اعترف الأربعاء الماضي، أن خطة المجموعة التجريبية كانت الاستيلاء على مطار كاراكاس والسيطرة عليه وضمان أمنه الخاص حتى نقل رئيس الدولة مادورو إلى الولايات المتحدة.

وقال دينمان في شريط فيديو تم بثه والذي استجوب فيه وعرضه الرئيس مادورو في مؤتمر صحفي،مؤكدا أنه كان عليهم أن يصلوا إلى فنزويلا والوصول إلى كاراكاس، والاستيلاء على المطار وهو ما كان مهما بالنسبة لهبوط الطائرات ونقل مادورو إلى واشنطن.

وأعلن وزير الداخلية الفنزويلي نيستور ريفيرول قد أعلن يوم الأحد الماضي أن السلطات تمكنت من صد غزو بحري من قبل مسلحين كولومبيين من جهة ولاية لاغويرا.

وأكد الرئيس الفنزويلي مادورو أن هدف ذلك الغزو اغتياله وأنه بين المشاركين المعتقلين في الهجوم البحري المسلح اثنان منهم مواطنين أمريكيين يعملان كحرس شخص لترامب نفسه.

بينما رد ترامب ووزير دفاعه إسبر أنه لا علاقة لهما بالأمر.

موضوعات تهمك:

ترامب يدرس حصار فنزويلا

اعتقال حارس شخصي لترامب في فنزويلا

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة