30 يناير، 2018

مؤتمر سوتشي مهدد بالفشل.. مشاركون يهددون بالمغادرة

قرر وفد المعارضة السورية المشاركة في مؤتمر سوتشي لـ”الحوار الوطني”، بين أطراف الأزمة السورية، عدم مغادرة مطار سوتشي، بعد أن وجدوا أعلام النظام السوري وشعارات المؤتمر كلها منحازة للنظام.

وقال الوفد الذي وصل صباح اليوم الثلاثاء من أنقرة، أنه سيغادر المطار عائدًا إلى أنقرة مالم تزل أعلام النظام السوري وشعاره.ونقلت رويترز عن أحمد البري أحد أبرز الشخصيات في الوفد السوري المعارض، قوله أنهم سيعودون إلى أنقرة مالم تنفذ موسكو شروطهم.

وأضاف البري أن رافضي الدخول نحو 70 شخص وأكد على أنهم ينتظرون طائرة لتعيدهم إلى أنقرة مالم تنفذ موسكو شروطهم من إزالة كل الشعارات والأعلام.

وكانت انطلقت الاثنين جلسات تقنية بين الدول الراعية للمفاوضات وهي تركيا وروسيا وإيران، في مدينة سوتشي، منأجل التحضيرات للإجتماعات التي سيحضرها 1600 شخص من الموالين للنظام والمعارضين له.

فشل

ويمثل عودة المعارضون السورييون إلى أنقرة صفعة جديدة لمؤتمر سوتشي الذي يعقد على المدينة الساحلية برعاية روسيا الداعمة للأسد إضافةً إلى إيران وتركيا الداعمة للمعارضة.

وتقول روسيا أن المعارضة السورية تسعى لإفشال مساعيها من أجل التوصل إلى تسوية سياسية للأزمة السورية.

ولم يصدر تعليق من موسكو حتى الأن على شروط المعارضة، لكن الكرملين أعلن مساء الاثنين، أن الأمر غير مهم تعليقًا على مقاطعة الهيئة العليا للمفاوضات السورية مقاطعة المؤتمر.

توترات

ولم يصدر أي تعليق من الجانب التركي أحد الضامنين للمفاوضات.

لكن توترات ميدانية نشبت مساء أمس بين القوات التركية والقوات السورية المتواجدة بريف حلب، وقالت مصادر الساعة 25 أن القوات التركية تعرضت لإطلاق النار، من جانب القوات النظامية.

وأضافت المصادر أن القوات التركية ردت بإطلاق النار على مصدر إطلاق النار، ولم تذكر المصادر وقوع إصابات.

مقاطعة دولية

قررت كل من الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا، عدم حضور المؤتمر برغم طلب روسيا من الولايات المتحدة المشاركة كمراقب، كما قالت الامم المتحدة ان المؤتمر سيكون ممهدًا لتطور المحادثات في جنيف.

وقال نائب المتحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة أن أنطونيو غويتريتش أعرب عن امله في إحياء المؤتمر لمحادثات السلام السورية.

وأضاف فرحان حق خلال تصريحات صحفية مساء أمس، أن الأمم المتحدة تدعم أي سعي جاد لإنهاء الأزمة السورية.

لكن حق انتقد المؤتمر في عدم مشاركة جميع الأطراف المعنية، مشيرًا إلى أهمية المؤتمر في دعم مسارات التفاوض الأخرى.

وأكد حق على أن المبعوث الأممي الخاص بسوريا ستيفان دي ميستورا قد وصل الأحد إلى المدين الروسية للمشاركة في مراقبة الإجتماعات.

أمر واقع

ويسعى مؤتمر سوتشي، لإطلاق لجنة توافقية لعمل دستور سوري جديد، وقالت مصادر الساعة 25 أن وفد النظام تلقى تعليمات قبل سفره إلى سوتشي يجب عليهم العمل بها.

وأضافت المصادر ان النظام أكد على وفده عدم الإنجرار لنقاشات حول دستور جديد، حيث يسعى النظام لتثبيت الأمر الواقع بالدستور الحالي للبلاد.

وأكدت المصادر على أنه يرفق الوفد لجنة لمناقشة الدستور الحالي وبنوده وتعديلات حوله وليس دستور جديد.

ويتولى غسان قلاع الرئاسة الفخرية للمؤتمر وهو رئيس الغرفة التجارية بدمشق، بينما يجري إنتخاب رئيس فعلي وهو صفوان القدسي.

كما تقسم الوفود الحاضرة لمجموعات كل مجموعة 50 شخص كل مجموعة لها متحدث بإسمها يتحدث “16” كلمة فقط، بحسب المصادر.

كما سينتهي المؤتمر بحفل غداء، ثم المتابعة والختام، على أن يستمر المؤتمر يوم الأربعاء.

 

المقالات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن آراء الموقع ولكنها تعبر عن آراء أصحابها

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *