فن التعارف على مواقع التواصل الاجتماعي

2018-10-17T14:22:34+02:00
إتيكيت
17 أكتوبر 2018آخر تحديث : الأربعاء 17 أكتوبر 2018 - 2:22 مساءً
فن التعارف على مواقع التواصل الاجتماعي

مواقع التواصل الاجتماعي، استطاعت أن تغزو العالم، حريصة على فكرة التواصل في المقام الأول.

إلا أن الكثير من الناس استخدموها بشكل خاطئ، فبات منهم الذي يختبيء وراء شاشة هاتفه الجوال، أو جهازه اللوحي، أو الكمبيوتر.

ليطلق الكثير من الأحكام، و غيرها من العادات المزعجة التي لا تخضع لأصول الاتيكيت.

و مع انتشار مواقع التواصل الاجتماعي، فإن التواصل عليها أصبح فنًا لابد من التعرف عليه.

فن التعارف على مواقع التواصل الاجتماعي

تتصدر مواقع مثل ” فيس بوك “, ” تويتر “و ” فيس بوك شات ”، حياتنا اليومية للتعرف على الآخرين.

لكن قبل التعامل معهم لابد من احتراف عدة خطوات هامة..

احترام الحريات

لابد أن تعمل بمبدأ حريتي تنتهي عند بداية حرية الآخر.

فكما وجد ” الاتكيت ” للتعامل في مجالس الطعام، أو الزيارات الاجتماعية، فهناك قواعد للتعارف عبر مواقع التواصل الاجتماعي.

يجب أن يكون المستخدم لهذه المواقع خلوقًا و رتيبًا لا يستخدمها لطرق غير عادلة و همجية تصب في مصلحته الشخصية.

عليك بأن تراعي وجود كم هائل من الأشخاص المستخدمين لهذه المواقع بمختلف انتماءاتهم السياسية و الدينية و الفكرية.

لذا عليك باحترام جميع الاتجاهات الفكرية والعقائدية واحترامهم هو أول قواعد ” الاتكيت “.

مراعاة ظروف الآخرين

هناك ضرورة قصوى لمراعاة ظروف الآخرين و عدم إزعاجهم بمحادثتهم باستمرار.

و خاصة عند إظهار حالاتهم بوضع المخفي أو المشغول.

فربما يستخدم هؤلاء الأشخاص هذه المواقع للاطلاع على أحداث العالم و البحث عن عمل أو معلومات مهمة وليس للدردشة فقط.

وسيلة للتقرب

الشات هو وسيلة للتقرب والتواصل بخفة ظل وتبادل المعارف في المقام الأول.

يجب الامتناع عن توجيه الشتائم لأي شخص حتى لو كان ذلك بغرض المزاح.

كما أنه لا يجوز السخرية من أشخاص تعرفتم عليهم.

لا تحاول تسليط الضوء على ما كسبته في حياتك من خبرة و معلومات علمية و فكرية لآنك بذلك تبتعد عن ” الاتكيت ”.

كما عليك تجنب فتح أحاديث مستمرة وطويلة مع من يوافق على إضافتك على صفحة الـ ” فيس بوك ” الخاصة به.

فقبوله لك ليس فقط للـ ” شات ” وفتح أحاديث لا تحصر ولا تنتهي.

تجنب طرح المشكلات

مشاكلك وخلافاتك الخاصة ليست للعرض في مواقع التواصل الاجتماعي و خاصة العائلية و العاطفية و غيرها.

حتى لا يكون ذلك سببا لتفتت المجتمع وعلاقاته.

أهمية التنويع

صفحتك في ” مواقع التواصل الاجتماعي ” تعبر عن ثقافتك والتزام بـ ” فن الاتكيت “

اجعل من صفحتك على ” فيس بوك ” منوعة شاملة وجذابة لتعبر عنك.

فلا تملأ صفحتك ونشاطاتك بالإعجابات السياسية أو العنصرية أو العرقية.

الاستئذان

يقوم العديد من الأشخاص بتنزيل ” صور ” ومقاطع ” فيديو ” يتواجد فيها أصدقاؤهم أو أقاربهم دون استئذانهم أو حتى إعلامهم بذلك.

كما يقومون بمشاركة الآخرين بالمنشورات دون اعتبار لاختلاف العقول و العواطف و التوجهات.

فلا بد من أن تستأذن وتتعرف على آراء من هم حولك و تطلعهم دومًا على كل ما يتعلق بهم وخاصة الـ ” صور ” و مقاطع الـ ” فيديو “.

وان رفض طلب صداقتك في ” فيس بوك ” او ” تويتر ” لا تصر.

تغيير أسلوب التعامل كليًا

تستطيع اعادة التواصل من جديد، فلا تطلب موعداً من منبرك الافتراضي على ” فيس بوك شات “.

اصنع من تصرفاتك و أسلوبك مع الآخرين احترامك و ثقلك في المجتمع، واسعَ لكي تكون ملهما لغيرك يضرب بك المثل.

اقرأ أيضًا – خبراء الإتيكيت يكشفون الطرق الصحيحة لاستخدام الشوكة والسكين

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة