‫‫‫‏‫أسبوعين مضت‬

عمارة إيموبيليا .. معلم تاريخي تتحدى الزمن

عمارة الإيموبيليا

عمارة الإيموبيليا ، في عصر عانت مصر منه من وطأة الاستعمار الإنجليزي، و الصراع التاريخي المعروف بين الجيش و السلطات الحاكمة، برزت بانسيابية.

عمارة إيموبيليا.. معلم تاريخي يتحدى الزمن

أخذت عمارة الإيموبيليا شهرتها الكبيرة، بسبب عدد النجوم الهائل الذي سكن بها، في الأربعينيات من القرن الماضي.

بالإضافة إلى الانسيابية التي تميّزت بها، من ناحية التصميم المعماري الرائع، حيث كان له لمسة عصرية عبرت الزمان آنذاك.

و نستعرض في التقرير التالي، أهم المعلومات عن تاريخ عمارة الإيموبيليا، و مالكها، إلى جانب قائمة أبرز نجوم الفن الذين قنطوا بها.

عمارة وتاريخ

شُيدت العمارة في العام 1940 حيث صممها مهندسون أجانب، وتقع عند نقطة التقاء شارعي شريف وقصر النيل.

و قد كانت محل السكن المفضل لنجوم وفناني وأدباء وسياسيي مصر في حقبة الخمسينيات والستينيات وحتى الوقت الحالي.

شارك فى بناء العمارة أكثر من 4 آلاف عامل، وتتميز بوجود نظام تدفئة خاص بها استمر لسنوات.

حيث يتم وضع النفايات لكل شقة في مواسير ضخمة تصل إلى أسفل العمارة.

وفي تلك المواسير يتم حرق النفايات ومن خلال هذا الحرق يتم تزويد كافة الشقق بوسائل التدفئة.

وذلك عبر مجموعة من المواسير الضخمة التي ما زالت متواجدة حتى الآن.

تم البدء في بناء العمارة في 30 أبريل 1938.

وكانت أول عمارة في مصر يوجد بها مرآب للسيارات تحت الأرض ويسع لنحو 100سيارة.

رجل الأعمال المصري الشهير أحمد عبود باشا هو الذي أنشأ وامتلك العمارة، وتكلف بناؤها نحو مليون و200 ألف جنيه في ذلك الحين.

صممت الإيموبيليا على هيئة برجين كل برج له 3 مداخل، ويضم البرج الأول 11طابقاً فيما يضم الثاني 13 طابقاً.

ويبلغ عدد شقق العمارة 370 شقة وبها 27 مصعداً.

كما تبلغ مساحة العمارة الكلية 5444 متراً.

عمارة المشاهير

أقام في العمارة أغلب فناني مصر في ذلك الحين، ومنهم نجيب الريحاني، محمد فوزي، أنور وجدي، و ليلى مراد.

بالإضافة إلى موسيقار الأجيال محمد عبد الوهاب، محمود المليجي، ماجدة الصباحي، أسمهان، الملحن كمال الطويل، كاميليا، و غيرهم.

و تضمنت مكاتب أم كلثوم، و عبد الحليم حافظ، و ماجدة الصباحي، و المخرج هنري بركات.

كما أقام فيها عدد من السياسيين مثل فؤاد سراج الدين أحد قيادات حزب الوفد وإبراهيم باشا عبد الهادي رئيس وزراء مصر السابق.

كما شملت قائمة السياسين إسماعيل باشا حسن رئيس الديوان الملكي، وابن عم الملك فاروق وأحمد باشا كامل.

مع إسماعيل باشا صدقي رئيس الوزراء الأسبق، والدكتور عزيز صدقي رئيس وزراء مصر في عهد الرئيس الراحل أنور السادات.

و كان فيها مكتب نقيب المحامين السابق أحمد الخواجة.

إلى جانب بعض الأدباء وعلى رأسهم توفيق الحكيم وتركها حينما ازدحمت بسكانها.

 

اقرأ أيضًا – دليلك للتعرف على الهندسة المعمارية عبر التاريخ

تنويه هام: الموقع يقوم بنقل ما يتم تداولة فى الأوساط الإعلامية العربية والعالمية لتقديم خدمة إعلامية متكاملة، لذا فالموقع غير مسؤول عن صحة ومصداقية الأخبار المنشورة والتي يتم نقلها عن مصادر صحفية أخرى،كما أن المقالات المنشورة تعبر عن آراء أصحابها وليس بالضرورة عن رأي الموقع، وعليه فالموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أدبية وإنما يتحملها المصدر الرئيسى للخبر او كاتب المقال.

إكتب تعليقك هنا

‫شاهد أيضًا‬

دليلك للتعرف على الهندسة المعمارية عبر التاريخ

الهندسة المعمارية أحد فروع الهندسة التي تهتم بفنون إنشاء وتشييد المباني والتصميم، كما أن ا…