الكورونا في سوريا .. إنكار وتكتم ودفن الموتى سرا

2020-03-30T20:17:18+02:00
العربتريندكورونا
30 مارس 2020آخر تحديث : الإثنين 30 مارس 2020 - 8:17 مساءً
الكورونا في سوريا .. إنكار وتكتم ودفن الموتى سرا

الصحة السورية خمس إصابات جديدة

أعلنت وزارة  الصحة في نظام الأسد امس الأحد 29 / 3 / 2020، عن تسجيل خمس حالات إضافية مصابة بفيروس كوفيد 19 في البلاد. وكانت الوزارة وعلى لسان وزيرها قد أعلنت في وقت سابق عن حالة وفاة بفيروس كورونا لسيدة في العقد الثاني من العمر أثر دخولها إلى المشفى بحالة إسعاف بفترة قليلة وبحسب الوزير وهي أول حالة وفاة تشهدها سوريا بالفيروس في سورية ولم يتم تسجيل إصابات بالفيروس قبلها على حسب زعمهم.

كورونا سوريا - الساعة الخامسة والعشرون

إكتشاف إصابة شابة بالكورونا بعد وفاتها

وقالت الوزارة في البيان إن سيدة لقت حتفها فور وصولها إلى المشفى بحالة إسعاف وقد تبين إصابتها بالفايروس عقب اجراء التحاليل اللازمة على الجثة التي جاءت نتيجة الاختبار إيجابية. وفي إجمالي عدد الإصابات في سوريا يكون العدد قد قفز إلى عشرة أشخاص بينهم حالة وفاة واحدة في حين يخضع الباقي للحجر الصحي الصارم. ولم يأتِ البيان بالذكر على أية معلومات عن اسم السيدة المتوفاة ولا عن مكان إقامتها ولا بأية مشفى حصلت الوفاة ولا كيف  لا إسم البلد التي أتت منه  ولم ترد ضمن البيان أي تفاصيل عن الإصابات الجديدة ولا مكان حدوثها وكأن الأمر سر خطير من أسرار الدولة العلية. وكان المعنيين في الوزارة قد اعلنوا في  الـ 22 من الشهر الجاري عن أول إصابة بالفايروس “كورونا” في سورية لشخص أتى من خارج البلاد. وأيضا بدون تفاصيل.

عزل وزير الصحة السوري من منصبه

تجدر الأشارة إلى أن من الصعب جدا الحصول على معلومات دقيقة من المصادر الرسمية للنظام التي تلتزم بتعليمات الجهات الأمنية التي تتحكم بالبلاد والعباد ولاتلقي بالا لنصائح المختصين في هذا المجال أو ذاك ويعتبرون أن اطلاع الناس على حقيقة مثل تلك الأمور فيه تهديد لأمن الدولة كيف لا  ونحن أمام نظام يخفي حتى أسماء الشوارع وأرقام الأحياء ويعتبرها  من أسرار “الدولة” ورغم أنه يتعامل مع شعبه على أنه مجرد قطيع أغنام لكنه يخفى عنهم حقيقة ما وصلت إليه حجم الإصابات بهذا المرض القاتل، وقد يكون السبب أن المختصين بالشأن الطبي ليس لديهم الوسائل اللازمة للكشف عن المرض… وكان وزير الصحة نزار اليازجي قد صرح الأسبوع الفائت بكثير من التملق بأن الجيش السوري يقف حصنا منيعا في وجه كل الجراثيم وقد فعلها في إدلب ولن يعجزه فيروس كورونا… هذا التملق لم يفده بشيء فقد صدر منذ قليل قرار من رئاسة الجمهورية بعزله من منصبه واحالته إلى الجهات المختصة ولم يأت القرار عن أسباب هذا الإجراء. وفي إجراء متأخر تم إغلاق المعابر الحدودية بين سوريا والدول المجاورة العراق والأردن ولبنان واغلاق المدارس والجامعات ومنع التجول اعتبارا من الساعة السادسة مساءا وحتى السادسة صباحا.. وشملت القرارات الاحترازية للوقاية من فيروس كورونا  حظر البيع في الأفران مباشرة وتوزيع مادة الخبز بواسطة مندوبين جوالين في المناطق بموجب البطاقة الذكية.

الواقع الصحي من أسرار الدولة العلية

ولطالما نشرت الساعة 25 ومنذ فترة أخباراً وتقارير إخبارية عن واقع المرض في المحافظات السورية كاللاذقية وحمص ودمشق وانتشار المرض بين السوريين و المليشيات الإيرانية في العديد من المحافظات والثكنات العسكرية وجبهات القتال وحالات الوفاة وكشفت عن موقف نظام الأسد المصر على الإنكار والتكتم على واقع المرض في البلاد وتهديد من ينشر أية معلومة بخصوصه بالإضافة إلى السرية التي يحيط بها عمليات الدفن التي تجري في دمشق العاصمة وباقي المحافظات وتمنع الأهالي من الإفصاح عن سبب الوفاة.كورونا سوريا1 - الساعة الخامسة والعشرونإقرأ/ي أيضا:

تكتم على فيروس كورونا في سوريا ؟!

مقاطع صوتية تتحدث عن انتشار فيروس الكورونا في دمشق

بالفيديو .. كيف اجتاح كورنا الأسد سوريا.؟

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة