البيت الأبيض: ترامب سيوقع بيان إدانة الجماعات العنصرية البيضاء

thumbs b c 38b848584e31a7b23a77c14dd86b9db8أعلن البيت الأبيض، الأربعاء، أن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، سيوقع على بيان إدانة للجماعات العنصرية البيضاء في البلاد، صادق عليه الكونغرس؛ بمجلسيه الشيوخ والنواب، الاثنين والثلاثاء الماضيين. وقالت المتحدثة باسم البيت
الأبيض سارة هاكابي ساندرز، في الموجز الصحفي الذي عقدته من واشنطن: “لقد كان الرئيس واضحاً في إدانته للكراهية والتعصب والعنصرية بكل أشكالها وهو مستمر بدعم هذه الرسالة وهو ثابت على موقفه من هذه الحقائق”.
وفي ردها على سؤال حول عزم ترامب التوقيع على بيان الكونغرس الأمريكي المتعلق بإدانة الجماعات العنصرية البيضاء في البلاد، أضافت هكابي: “بالتأكيد، وهو يتطلع لتوقيعه حال استلامه”، دون تحديد موعد لذلك.
والإثنين الماضي، أقر مجلس الشيوخ الأمريكي بياناً بالإجماع، طالب فيه ترامب بإدانة الجماعات العنصرية التي شاركت في أحداث “شارلوتسفيل” التي وقعت الشهر الماضي في ولاية فيرجينيا.
كما استطاع مجلس النواب الأمريكي ليلة الثلاثاء، إقرار البيان نفسه دون مواجهة أي اعتراض، ليوجهه بعد ذلك إلى مكتب الرئيس ليوقع بدوره عليه.
وفي 12 أغسطس/آب الماضي، قُتلت امرأة (32 عامًا)، وأُصيب 19 آخرون، عندما دهس رجل بسيارة مجموعة كانت تحتج على مسيرة لعنصريين من “القوميين البيض”، و”النازيين الجدد” (تيار متطرف) في مدينة شارلوتسفيل بولاية فرجينيا، فيما أُصيب 15 آخرون في مناوشات بين الجانبين.
وآنذاك، انتقد ترامب أحداث العنف تلك، لكنه اعتبر أن اللوم “يقع على الطرفين”، ولفت إلى أن هناك “أناسًا طيبين جدًا” على الجانبين، دون إدانة صريحة للعنصرية؛ الأمر الذي أثار ردود فعل غاضبة في البلاد.‎
من ناحية أخرى، كشف ترامب، الأربعاء، عن استعداده للتعاون مع الحزبين الجمهوري والديمقراطي من أجل تمرير إصلاحات ضريبية.
وقال ترامب، في تصريحات للصحفيين في البيت الأبيض، إنه “إذا استطعنا أن ننجز أشياء بمشاركة الحزبين فذلك أمر عظيم، وهو أمر قد لا ينجح وفي تلك الحالة سنفعلها (الحزب الجمهوري) من دونه (الحزب الديمقراطي)”.
وفي 22 أبريل/ نيسان الماضي، وقّع الرئيس الأمريكي، خلال مراسم جرت في مقر وزارة الخزانة الأمريكية بواشنطن، على 3 مراسيم رئاسية متعلقة بإصلاحات ضريبية والنظام المالي.
وبحسب تصريحات ترامب، آنذاك، فإن الهدف من الإصلاحات تبسيط النظام الضريبي، وتخفيض معدلات الضرائب على الشركات والطبقة الوسطى، وإتاحة النظر في النظام المالي، والحد من الأعباء التي نجمت عن النظام الضريبي.
ولتصبح مراسم الإصلاحات الضريبية نافذة يجب أن يناقشها نواب الكونغرس الأمريكي بمجلسيه ويصادقوا عليها، لذلك تحدث الرئيس ترامب عن استعداده للتعاون بين الحزبين الجمهوري والديمقراطي لتمرير هذه الإصلاحات.
تنويه هام 
الآراء المنشورة في الموقع تعبر عن آراء أصحابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي أو توجه الموقع، كما أن الموقع يعمل على تقديم خدمة إخبارية متكاملة للقراء معتمدا على ما يتم تداوله في المواقع والصحف ووكالات الأنباء العربية والعالمية، وبذلك لا يتحمل الموقع أية مسؤولية جراء ما ينقل عن تلك المصادر.