“الاتصالات المصرية” تبحث فرص وتحديات صناعة التعهيد

ثقافة
16 أكتوبر 2018آخر تحديث : الثلاثاء 16 أكتوبر 2018 - 4:33 مساءً
“الاتصالات المصرية” تبحث فرص وتحديات صناعة التعهيد

بحث الدكتور عمرو طلعت وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات المصري، مع ممثلي الشركات العاملة في صناعة التعهيد، أهم الفرص والتحديات وسبل دعم الصناعة والترويج لها وذلك بحضور قيادات من وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات.

وقال طلعت، إن صناعة التعهيد من الصناعات الهامة التي تمثل ركيزة أساسية في استراتيجية وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات والتي تهدف من خلالها إلى التوسع في الأسواق الخارجية، وتنمية الصناعة بشكل منهجي ومنظم من أجل زيادة الصادرات الرقمية والمنافسة عالمياً.

وأضاف وزير الاتصالات المصري، أن صناعة مراكز الاتصالات لها أهمية كبرى في دعم عمليات التحول الرقمي في إطار اتاحة الخدمات للمواطنين من خلال هذه المراكز، وذلك بالإضافة إلى دورها الهام في توفير فرص عمل للشباب، مؤكداً على أن الصناعة قادرة على تحقيق طفرة كبيرة في المرحلة المقبلة خاصة وأن مصر لديها مقومات وإمكانيات أهلتها لتحقيق العديد من الإنجازات في هذه الصناعة.

وستعرض مع ممثلي الشركات، أهم التحديات التي تواجه صناعة التعهيد في مصر ومقترحاتهم لمواجهتها، والتأكيد على أهمية وضع استراتيجية تشمل رؤية كاملة حول صناعة التعهيد من أجل تحقيق أهداف الصناعة سواء للشركات المحلية أو الأجنبية، فضلاً عن عقد لقاءات مع الشركات العالمية وصانعي القرار في الشركات العاملة في صناعة التعهيد وعرض المزايا التنافسية للشركات العاملة في هذه الصناعة، بالإضافة الى تقديم مجموعة من الحوافز الكفيلة بجذب الشباب الى هذه الصناعة الواعدة التي تعد من اكثر الصناعات التي توفر فرص عمل كثيفة ومتميزة وتمثل قيمة مضافة حقيقية، وذلك الى جانب المزايا الأخرى التي تمنحها لهم من أهمها سرعة الترقي وتولى المناصب القيادية.

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة