الأطفال لا يكونون من ناقلي عدوى فيروس كورونا

2020-04-22T18:46:56+02:00
مميزة
22 أبريل 2020آخر تحديث : الأربعاء 22 أبريل 2020 - 6:46 مساءً
الأطفال لا يكونون من ناقلي عدوى فيروس كورونا

كشفت دراسة حديثة عن حقيقة كون الأطفال لا يكونون من ناقلي عدوى فيروس كورونا المستجد وفقا لما هو معلن من جهات طبية عدة.

الدراسة توصلت إلى أن الأطفال لا يكونون من ناقلي عدوى فيروس كورونا المستجد بشكل كبير على حد قول دراسة أجريت لصالح وزارة الصحة الفرنسية ونشرت في دورية الأمراض المعدية.

ووفقا للدراسة فإن طفلا فرنسيا يبلغ من العمر 9 سنوات مصاب بفيروس كورونا لم ينقل العدوى لأشخاص آخرين على الرغم من كونه على احتكاك واتصال مباشر مع أكثر من 170 شخصا.

وأوضحت الدراسة المنشورة أن الطفل كان من بين مجموعة من الأشخاص المرتبطين برجل الأعمال البريطاني ستيف والش والذي أصبح أول بريطاني تكون نتائج اختباره التشخيصي لفيروس كورونا إيجابية بعد حضوره مؤتمر للمبيعات في سنغافورة في يناير الماضي وفقا لصحيفة ديلي ميرور البريطانية.

وعندما نقل والش العدوى لمن التقاهم عندما انضم إلى 10 بالغين بريطانيين وأسرة مكونة من 5 أفراد في منتجع للتزلج في منطقة أوت سافوي بعد السفر من لندن، لم يثبت أن الطفل تسبب في نقل العدوى إلى أحد منهم.

وعلى الرغم من اتصاله بـ172 شخصا جميعهم خضعوا لحجر صحي كإجراء وقائي كما تنقل بين 3 مدارس لتعلم التزلج على الثلج وفقا لتحقيق أجرته هيئة الصحة العامة في فرنسا، إلا أنه لم ينقل العدوى لأي منهم.

وأشارت الدراسة إلى أن الطفل نقل العدوى بفيروس نزلات البرد العادية الانفلونزا إلى كل من أشقائه وتأكد عدم إصابة أي منهم بعدوى فيروس كورونا.

ووفقا لوكالة الأنباء الفرنسية، فإن عالم الأوبئة في الصحة العامة الفرنسية كوتاس دانيس قال أن طفلا واحدا مصاب بفيروسات أخرى في الجهاز التنفسي وتنقل بين 3 مدارس مختلفة بينما كان يعاني من أعراض لكنه لم ينقل الفيروس مما يشير إلى ديناميات انتقال مختلفة محتملة لدى الأطفال.

موضوعات تهمك:

سجن مغربي يصبح بؤرة وباء لفيروس كورونا

العثور على آثار فيروس كورونا في مياه باريس

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة