اذان النوازل تعرف على صيغته وهل حقا يكفي؟

2020-04-22T15:27:04+02:00
تريندمميزة
22 أبريل 2020آخر تحديث : الأربعاء 22 أبريل 2020 - 3:27 مساءً
اذان النوازل تعرف على صيغته وهل حقا يكفي؟

اذان النوازل الأكثر بحثا حاليا على مواقع محركات البحث وعلى رأسهم محرك البحث العملاق جوجل، حيث ينشط البحث عن ذلك الآن في ظل أزمة فيروس كورونا التي تعصف بمصر والعالم كله، بينما يتأهب المسلمون حول العالم لتلقي شهر رمضان المبارك وسط تلك النازلة وهو ما يؤثر سلبا على حالتهم المعنوية ويبحثون عن أي شئ يمكنهم من خلالها الدعاء إلى الله برفع الغمة.

ويعد ذلك الآذان بصيغته تلك من أهم ما ورد في السنة النبوية حيث أقرته وزارة الأوقاف المصرية في المساجد خلال شهر رمضان في ظل الظروف التي تمر بها البلاد والعالم كلها، وسيتم رفع ذلك الآذان دون صلاة في المساجد بينما سيطلب من المصلين الصلاة في بيوتهم.

وإليكم اذان النوازل

وفقا للمصادر الدينية فإن نص الآذان هو الآتي:

اللهُ أكبر، اللهُ أكبر .. اللهُ أكبر، اللهُ أكبر

أشهد أن لا إلهَ إلا الله.

أشهد أن لا إله إلا الله أشهد أن محمدًا رسولُ الله.

أشهد أن محمدًا رسول الله.

ألا صلوا في بيوتكم ظهرا.

ألا صلوا في رحالكم ظهرا.

الله أكبر الله أكبر لا إله إلا الله.

اذان النوازل

وتمت إضافة إلى الآذان العادي صيغته ألاف صلوا في بيوتكم ظهرا إلا صلوا في رحالكم ظهرا، بإضافة كلمة ظهرا إلى القول ألا صلوا في بيوتكم المتعارف عليها حاليا والتي يتضمنها الأذان حاليا، وقد تم وضعها بدلا من “الحيعلة” وهي جملة الآذان الشهيرة التي يقال فيها حي على الصلاة وحي على الفلاج والتي تدعو للهروع إلى المساجد، لكن في النوازل يطالب فيها المصلي أن يبقى في مكانه ويصلي في رحله أو في بيته.

وفي حديث النبي وفقا لرواية ابن عباس فقد قال النبي صلى الله عليه وسلم: “إذا قلت: أشهد أن لا إله إلا الله، أشهد أن محمدًا رسول الله، فلا تقل: حي على الصلاة، قل: صلوا في بيوتكم”، قال: فكأن الناس استنكروا ذاك، فقال: “أتعجبون من ذا، قد فعل ذا من هو خير مني، إن الجمعة عَزْمة -أي: واجبة-، وإني كرهت أن أحرجكم فتمشوا في الطين والدَّحض -أي: والزلل والزلق”.

وكانت وزارة الأوقاف قد أكدت في وقت سابق أنه يمكن أن يصلوا في البيوت خلال شهر رمضان بدلا من المساجد في ظل الوضع الحالي بسبب أزمة فيروس كورونا، بينما أقرت اذان النوازل ليعمل به في المساجد والجوامع فقط ويمنع افتتاح الزوايا الصغيرة والمصليات حيث يكفي رفع الآذان من المساجد.

وفي وقت سابق أكدت فيه وزارة الأوقاف المصرية أنه سيستمر غلق جميع الزوايا بشكل تام وغلق المساجد أمام المصلين ولا يتم إلا رفع الآذان وذلك خوفا من العدوى، مطالبة الجميع بالدعاء إلى الله عز وجل من أجل أن يرفع البلاء عن البلاد والعباد.

موضوعات تهمك:

الازهر يهنئ المسيحيين بعيد القيامة

حملة يطلقها الأزهر لمواجهة أخلاقيات زمن كورونا

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة