5 مايو، 2017

أنجلينا جولي تزور السودان لعمل فيلم عن الحضارة السودانية

Angelina Jolie Rex
Angelina Jolie Rexقالت رئيس الاتحاد العربي الإفريقي للإعلام الرقمي، عزة عوض الكريم، مساء الخميس، أن الممثلة العالمية أنجيلينا جولي، ستزور السودان في الخامس والعشرين من الشهر الحالي.
جاء ذلك
عقب الإجتماع التحضيري لزيارة الممثلة العالمية للسودان، الذي عقد اليوم الخميس بوكالة الأنباء السودانية الرسمية (سونا).
وضم الاجتماع رئيس قطاع الثقافة والفكر بحزب المؤتمر الوطني الحاكم انتصار أبو ناجمة، ومدير الهيئة العامة للآثار والمتاحف عبدالرحمن علي محمد، ورئيس الاتحاد العربي الإفريقي للإعلام الرقمي عزة عوض الكريم.
وقالت عزة عوض الكريم إن “انجلينا جولي ستزور السودان يوم 25 الجاري للتعرف على الملامح التاريخية والآثار الموجودة في السودان، وحضارات نبتة (1000-300 ق.م.)، و كرمة (2400-1500 ق.م.)، و مروي (300 ق.م. – 300 م).
وأضافت أن زيارة الممثلة العاليمة إلى السودان تأتي “تمهيداً لتصوير فيلم سينمائي حول حكم المرأة في السودان بعنوان (الكنداكات)”، والكنداكة هو لقب للملكة النوبية في الحضارات السودانية.
وأوضحت عزة – حسب وكالة “سونا” – أن هذه الزيارة، ستعقبها زيارة أخرى في نوفمبر/تشرين الثاني من العام الجاري؛ لتصوير أحداث الفيلم الذي تنتجه شبكة “المرسال القطرية”.
وكشفت أن وفد من شبكة المرسال زار السودان، مؤخراً، وعقد عدد من اللقاءات مع المختصين في الأثار.
من جانبه أوضح مدير الهيئة العامة للآثار والمتاحف السودانية عبد الرحمن علي محمد، أن الفيلم نوع من أنواع الترويج عن السياحة في السودان والتعريف بالحضارات السودانية.
وأضاف عبدالرحمن أن “هذا يعد انفتاحا سيُسهم في تطوير السياحة ليكون لها دور واضح في التنمية الاقتصادية المستدام”.
ومنذ 2013، تمول قطر مشروع “أهرامات السودان” كخطة عمل مشتركة بين الخرطوم وبرلين لحماية الآثار السودانية، بكلفة 135 مليون دولار.
ويتجاوز عدد أهرامات السودان الـ300 هرم، وفق باحثين ومختصين، بينهم عالم الآثار السويسري، شارل بوني، الذي ينقب في المناطق الأثرية بالسودان منذ عام 1965.
و”الاتحاد العربي الإفريقي للإعلام الرقمي”، هو منظمة مستقلة غير حكومية وغير ربحية، تأسست في يناير/من العام الحالي، ومقرها الخرطوم، وتهتم بالإعلام والنشر الرقمي والإلكتروني، وتتكون من مؤسسات وجمعيات وأفراد مهتمين بالإعلام الرقمي من عدد من العربية والإفريقية.
المقالات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن آراء الموقع ولكنها تعبر عن آراء أصحابها

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *