أعشاب لتنشيط المبايض وتنظيم الدورة

صحة
24 أبريل 2020آخر تحديث : الأربعاء 22 أبريل 2020 - 11:23 مساءً
أعشاب لتنشيط المبايض وتنظيم الدورة

أعشاب لتنشيط المبايض وتنظيم الدورة، التغذية السليمة تلعب دور هام في المساعدة على زيادة الخصوبة عند النساء، فإذا كانت المرأة تخطط للحمل، عليها الإهتمام أولا بنظامها الغذائي، ضمان توفير الأطعمة، غيرها من المشروبات الصحية، سوف نعرض في هذا المقال أهم المشروبات التي تساعد في زيادة التبويض عند النساء، الأطعمة التي تزيد من نسبة الخصوبة.

أعشاب لتنشيط المبايض وتنظيم الدورة
أعشاب لتنشيط المبايض وتنظيم الدورة

مشروبات تزيد التبويض عند المرأة

  • يعتبر الشاي الأخضر من المصادر الغنية بفيتامينات ب، البوتاسيوم ، المغنيسيوم، الفوسفور، بالإضافة إلى إحتوائه على الكثير من مضادات الأكسدة فهي تساعد في مقاومة الالتهابات، كما أنها تحفز تدفق الدم داخل أنسجة الجسم، تساعد في زيادة التبويض، كما انه يحتوي علي مادة الكافيين ، لها يحب شرب الشاي الأخضر بشكل معتدل يوميا.
  • تتميز القرفة بأنها تملك رائحة مميزة، كما انها تتميز بنكهتها، تساعد القرفة على تعزيز، تحسن وظائف المبايض، كما أنها قادرة علي ضبط مستوي السكر في الدم، كما أنها تساعد في ضبط مستوي الهرمونات وخاصتا للنساء اللاتي يعانين من مشكلات التبويض.
  • يساعد الزنجبيل علي تخفيف حدة تقلصات الدورة الشهرية، يساعد أيضا من تخفيف حدة الغثيان خلال فترة الحمل، يحتوي علي مضادات الأكسدة التي تساعد في المحافظة على المبيض، تحفز من تدفق الدم داخل الأعضاء الأنثوية، مما يؤدي الي نقل العناصر الغذائية الهامة، السعي الي طرد السموم.
  • يمكن استخدام أعشاب ورق التوت بعد التجفيف، والطحن، حيث أنها تحتوي على الكثير من العناصر الغذائية الهامة، غيرها من الفيتامينات، مضادات الأكسدة.

أطعمة تزيد الخصوبة عند المرأة

  • يعتبر السلمون من أهم الأطعمة التي تساعد على زيادة الخصوبة عند المرأة والرجل، حيث أنه غني بالأوميجا 3، كما أنه غني بفيتامين د، مادة السيلينيوم ، يعتبر ذا أهمية كبيرة في تعزيز صحة الحيوانات المنوية.
  • يعتبر البيض من أهم المصادر التي تحتوي علي فيتامين ب، حيث أنه يساعد على زيادة الخصوبة ، بالإضافة إلي احتوائه على البروتينات، يحافظ علي الصحة العامة، يحافظ على رشاقة الجسم، كما أنه يحتوي على مادة الكولين الهامة للحفاظ على الجسم من المشكلات المتعلقة بتأخير الحمل.
  • بالإضافة الي أهمية الخضروات الورقية التي تحتوي على نسب عالية من حمض الفوليك، منها السبانخ، البروكلي، حيث أنه يحفز المبايض، أما الرجال تساعد الخضروات الورقية على تحفيز إنتاج الحيوانات المنوية، تجنب التعرض للمشكلات الجنينية، التعرض للإجهاض.
  • يحتوي العدس، الفول علي نسب عالية من البروتينات، كما أن الدراسات ، والأبحاث أثبتت أن السيدات اللواتي يعتمدن علي البروتينات، تناول العديد من المصادر النباتية، لديهن تبويض النساء اللاتي لا يعتمدن على العدس الفول في النظام الغذائي المتبع.
  • تحتوي الفاكهة الحمضية كالليمون، والبرتقال، وغيرها على نسبة كبيرة من الفيتامينات حيث أنها تساعد علي تنظيم عمليات التبويض، تعزز من انتاج البويضات لدي النساء.

أطعمة تخفض من مستويات الخصوبة لدي الرجال، النساء

  1. من أكثر الأطعمة التي تعمل علي تخفيض مستويات الخصوبة هي الأطعمة التي تحتوي على الدهون المهدرجة، لهذا إذا كانت المرأة تخطط للحمل، يجب البعد التام عن الأطعمة الغنية بنسب كبيرة من الدهون، تتمثل في الحلويات، غيرها من المقليات، المخبوزات.
  2. بالإضافة إلى الأطعمة الغنية بالكربوهيدرات، والسكريات، تلك الأطعمة يجب تجنبها تماما عند تخطيط المرأة للحمل، حيث أنها تساعد في زيادة نسب الأنسولين في جسم الإنسان، مما يؤدي إلى انخفاض مستويات الخصوبة، تقلل من كفاءة التبويض.
  3. يجب تجنب منتجات الألبان قليلة الدسم، يجب العلم بأن إزالة، تقليل الدهون من تلك المنتجات يبقى هرمون الذكورة فيها.
  4. من المعروف أن الصويا لها العديد من الفوائد الصحية، لكن يجب تجنب الأطعمة الغنية بالصويا إذا كانت المرأة تخطط للحمل، حيث أنها غنية ببعض العناصر التي تعمل على قتل الحيوانات المنوية بعد دخولها إلى جسم المرأة.
  5. وفي النهاية بعد التعرف علي كافة المشروبات، الأطعمة المساعدة على زيادة الخصوبة يجب المتابعة مع الطبيب المتخصص في حالة تأخر الحمل،  الاعتماد على الأنظمة الغذائية الهامة، ممارسة التمارين الرياضية.

تعرف على منشطات التبويض

  • هناك مجموعة من الطرق الطبيعية التي تعتمد على تنشيط التبويض، الطريقة التي يتم إتباعها متوقفة على عمر المرأة، ووزنها، معدلات التبويض، الخصوبة، على الرغم من تطور الإجراءات الطبية، توفير الكثير من الإجراءات الطبية الحديثة التي تساعد على علاج تأخر الإنجاب إلا أن النساء تلجأ الي تناول منشطات التبويض، حيث أن عملية التنشيط تعمل علي إثارة المبايض، تعزيزها من خلال تناول الادوية الهرمونية لكي تزيد من نشاط المبيضين، زيادة أعداد البويضات.
  • يقوم الطبيب بفحص الحالة، حالة المبايض لدى المرأة من خلال الإعتماد على السونار، كما أن الطبيب يعتمد على التحليل الهرموني للدم.
  • إن اتباع نظام غذائي صحي، اتباع أسلوب حياة صحية من خلال الحفاظ علي وزن الجسم، ممارسة الرياضة، تناول الأطعمة الصحية الغنية بالعديد من العناصر الغذائية المختلفة، المواظبة على أداء التمارين الرياضية، البعد عن التوتر ، والضغوطات النفسية التي لها تأثير كبير على معدلات الخصوبة.
  • لضعف التبويض العديد من الأسباب التي تؤدي الي ذلك، من ضمن الأسباب التوتر المستمر، الإجهاد النفسي، الإصابة بتكيس المبايض، الزيادة في الوزن، والإصابة بالسمنة المفرطة، حدوث إضطرابات في الغدة الدرقية، النخامية، ارتفاع مستويات هرمون البرولاكتين، وهو الهرمون المسئول عن إنتاج الحليب خلال مرحلة الرضاعة الطبيعية.
  • إن الاطباء يعتمدون علي مجموعة من الادوية المختلفة، غيرها من الأدوية الهرمونية في صورة حقن، صورة حبوب، يتم أخذ الحقن في العضل، وتحت الجلد، العمل على إجراء العديد من الاختبارات بشكل دوري، لكي تتابع المرأة التبويض حتي يتم الوصول إلى القدر الذي يسمح لإتمام عملية الحقن المجهري أو غيرها من العمليات.
  • بعد أن يتأكد الطبيب من المعدل الطبيعي للتبويض، ووصول البويضات لعدد، حجم معين حسب العملية التي يقرر الطبيب خضوع المرأة لإجرائها، سواء من خلال الحقن المجهري أو أطفال الأنابيب أو ممارسة العلاقة الزوجية بصورتها الطبيعية.
  • يعتمد الطبيب في حالات أطفال الأنابيب علي الحقن المجهري، من خلال سحب البويضات، وتلقيحها من خلال التلقيح الصناعي، ثم القيام بزرعها داخل الرحم.

ما لا تعرفه عن اضرار منشطات التبويض

  1. هناك الكثير من السيدات تتعرض الي ما يطلق عليه متلازمة التبويض، تناول الأدوية التي تحفز من تنشيط البويضات ، يمكن للنساء التعرض إلى آلام قد تكون خفيفة، شديدة نوعا ما، حيث أنها تشعر بالغثيان، وحدوث إنتفاخات، يمكن أن تصل إلى حدوث ضيق في التنفس، زيادة الوزن بشكل ملحوظ.
  2. التعرض الي الحمل في أعداد كبيرة من الأجنة، من أقلها الحمل في توأم، لهذا يمكن أن تتعرض المرأة الحامل ثلاث أو خمس توائم، مما يسبب في تعرض المرأة لخطر علي صحتها، صحة الأجنة، التعرض لتعب ما بعد الولادة، رعايتها لأبنائها.
  3. تجنب الاعتماد علي تناول المنشطات قبل أن يمر أكثر من ستة أشهر على الأقل أو مرور عام كامل دون تعرض المرأة للحمل، يجب إستشارة الطبيب قبل إستخدام أو الاعتماد على هذه الحقن مرة أخرى، العمل على متابعة نمو البويضات ن حيث أن تلك المنشطات يمكن أن تتسبب في حدوث آثار جانبية، مضاعفات سيئة.

قد يهمك أيضا

كرونا الشرق الأوسط 

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة