أشهر أنواع المشكلات النفسية عند الأطفال

نفسية
19 مايو 2020آخر تحديث : السبت 16 مايو 2020 - 10:38 مساءً
أشهر أنواع المشكلات النفسية عند الأطفال

أشهر أنواع المشكلات النفسية عند الأطفال، إن المشكلات النفسية ما هي إلا إضطرابات عقلية، سلوكية، عاطفية والكثير منا يظن أن تلك المشكلات النفسية تحدث للبالغين فقط، لكن في الحقيقة هي تصيب الأطفال في مراحل عمرية مختلفة، يمكن تقسيم تلك المشكلات إلى مشكلات عقلية، نفسية، سلوكية، كل هذه الأنواع تؤثر على حياة الطفل، تعيق نموه، سوف نعرض في هذا المقال أشهر أنواع المشكلات النفسية عند الأطفال، أهم النصائح للتعامل مع تلك المشكلات بشكل تربوي سليم.

تعرف على أنواع المشكلات النفسية عند الأطفال

  • من الصعب تحديد الاضطرابات النفسية لدي الأطفال، الأطفال يختلفون عن البالغين لما يواجهونه من تغيرات جسدية وعقلية وعاطفية أثناء التطور الطبيعي لهم، نموهم، يجب العلم بأن كل طفل ينمو بمعدل يتناسب مع قدراته لهذا فإن حدوث إضطرابات نفسية للأطفال تتحدد بناء على تعامل الطفل سواء في المنزل أو داخل المدرسة أو مع الأقارب والأقران/ مدي وضع نفسية الطفل في الاعتبار ، سوف نعرض خلال السطور القادمة أنواع المشكلات النفسية عند الأطفال.

أولا المشكلات النفسية العقلية عند الأطفال:

  • هناك مجموعة من الإضطرابات النفسية العقلية التي قد يعاني منها الأطفال تتمثل في : حدوث إضطرابات القلق الشديد حيث أن الأطفال الذين يعانون من هذا النوع من الاضطراب يتعرضون لمواقف من الرعب، الخوف، كما أنه هناك الكثير من الأعراض الظاهرة عليه كالعصبية الزائدة، القلق كضربات القلب السريع، التعرق الزائد.
  • التعرض لاضطرابات شديدة في نقص الانتباه وزيادة النشاط فقد يعاني الكثير من الأطفال من فرط الحركة، نقص شديد في الانتباه، عدم التركيز، عدم القدرة على اتباع الإرشادات الموجهة إليهم، الشعور الدائم بالملل، والإحباط من المهام الموجه إليهم، الميل إلى التحرك بشكل مستمر.
  • التعرض لاضطرابات سلوكية تخزينية فالعديد من الأطفال يعانون من تلك النوع من الإضطرابات، حيث أنهم لديهم الرغبة في تحدي جميع القواعد، العمل على كسر القواعد، في الغالي يتسببون في إحداث الفوضى، خاصتا داخل البيئة التي تتبع نظام معين كالمدرسة.
  • بالإضافة إلى اضطرابات الطعام وتلك الاضطرابات تحدث نتيجة بعض السلوكيات الغير عادية ترتبط بوزن الطفل أو الإفراط في تناول الطعام وعلى سبيل المثال فقدان الشهية العصبي لدى الأطفال أو الشره العصبي.
  • التعرض لاضطرابات الإخراج وتلك الاضطرابات تؤثر على سلوك الطفل المتعلق بدخول الحمام وتتسبب في إصابة الطفل بسلس البول، أو التبول أثناء النوم علي الفراش.
  • الإضطرابات العاطفية وتتضمن مشاعر الطفل سواء الحزينة أو التعرض لتغيرات وتقلبات المزاج السريع، تتمثل في الإصابة بالإكتئاب الشديد، اضطرابات ثنائي القطب، التي تسمى أيضا باضطرابات المزاج التخريبي، تلك الحالة تنتشر خلال مرحلة الطفولة، مرحلة المراهقة وتتضمن نوبات من الهيج المزمن، التعرض لنوبات من الغضب الشديد بشكل متكرر.
  • وأخيرا تودي إضطرابات العرات الي قام الطفل بأداء مفاجئ بشكل متكرر، القيام بأداء لا إرادي سواء كان أصوات أو حركات معينة لا يوجد لها معني تسمى التشنجات اللاإرادية وعلى سبيل المثال ضرب الطفل لرأسه الكثير من المرات.

ثانيا المشكلات السلوكية عند الأطفال:

  • من الأمور الطبيعية التي تحدث محاولة الطفل التمرد علي القواعد المتبعة أو محاولة كسر تلك القواعد، لكن هناك الكير من السلوكيات التي تعبر عن وجود اضطراب نفسي للأطفال وتتمثل في سلوكيات الأطفال العنيفة، العدوانية فإن الأطفال لا بأس من أن يغضبوا لكن إذا أصبح الغضب عنيف أو تحول سلوكيات عدائية قد يتسبب في حدوث مشاكل كبيرة، هذا السلوك العدواني والعنيف يحدث بسبب صدمات نفسية ، تقلبات مزاجية، الإصابة بالذهان، التعرض لإحباط شديد مما يجعل الطفل يلجأ للعنف الشديد، يستخدمه كوسيلة للدفاع عن النفس.
  • من الأمور الشائعة أيضا كذب الأطفال لكن في حالة إستمرار هذا الكذب يكون الأمر مقلق للغاية، ويعتبر الكذب من أكثر السلوكيات الشائعة لدي الأطفال.
  • إن التلاعب من الأمور الصعبة، من ضمن السلوكيات المرهقة في التعامل مع الأطفال حيث أن الأطفال المتلاعبين قد يميلون إلى الكذب، التمثيل، البكاء الشديد من أجل كسب تعاطف الغير، وعلى سبيل المثال بكاء الطفل الشديد في مكان عام لكي يحصل على الحلوى، فإذا قامت الأم بشراء تلك الحلوى قد يكون الطفل قام بالتلاعب علي امه.
أشهر أنواع المشكلات النفسية عند الأطفال
أشهر أنواع المشكلات النفسية عند الأطفال

ما هي مشكلات الأطفال في الروضة؟

  • بمجرد خروج الطفل من العالم المغلق الذي كان يعيش فيه واحتكاكه بالعالم الخارجي فللبيئة الجديدة تأثير قوي على نفسية الطفل خلال مرحلة الطفولة، فالطفل يكتسب المزيد من السلوكيات داخل الحضانة، كما انه يمارس العديد من ردود الأفعال التي قد تتطور فيما بعد لمشكلات نفسية كثيرة تتمثل فيما يلي:
  1. تعود الطفل علي إستخدام لغة مسيئة كصراخ الطفل، صياحه عند الغضب والتعود علي استخدام تلك الألفاظ المسيئة، الشتائم في مرحلة الطفولة كلها تدل على المشكلات السلوكية المكتسبة داخل الروضة،وقد تتسبب تلك المشكلات في إزعاج العديد من الأمهات حيث أن الطفل يبدأ في الصراخ، إستخدام ألفاظ مسيئة عند تلقي الأوامر ومهام ليقوم بفعلها.
  2. قد يواجه بعض الأطفال الإنطواء تجاه التغيرات الجديدة في حياتهم، خروجهم للعالم الخارجي والذهاب الي الروضة حيث أن الإنطواء يقوم الطفل برد فعل تجاه تلك الأفعال المخالفة لطبيعته، قد تلاحظ الأم تغير كبير في سلوكيات الطفل الإجتماعية، قد يميل الطفل للانطواء، والعزلة عن العالم، تعتبر تلك المشكلة من المشكلات المؤقتة التي قد تزول مع مرور الوقت، إذا لاحظ الأم أن الطفل لا يقوم بنشاطه اليومي سواء من لعب، إختلاط بالآخرين لفترات طويلة يجب أن تستشير الطبيب المختص في ذلك.
  3. هناك حالات تصاب بالتبول اللاإرادي وقد تتفاجأ الأمهات بعد اعتياد الاطفال على الحمام بالتبول اثناء النوم على الفراش، وقد يكون هذا الامر شائع خلال فترة ذهاب الأطفال إلى الحضانة، وقد يكون هذا الفعل ناتج عن الخوف من التغيرات التي تحدث في حياته، و شعور الطفل بالقلق نتيجة الانفصال عن الأم.
  4. هناك العديد من الأطفال الذين يكتسبون سلوكيات عدوانية داخل الروضة للدفاع عن النفس حيث أن الطفل في بيئته الجديدة يشعر بتحفيز لمواجهة محاولات التقرب منه بالعنف.

تعرف على المشكلات المدرسية الشائعة

  • تعتبر مرحلة الذهاب الي المدرسة من أصعب المراحل التي يمر بها الأطفال فهم يواجهون تلك المرحلة بالرفض الشديد، القيام بسلوكيات غريبة وتلك السلوكيات تكون نتيجة أسباب نفسية تتمثل في:
  1. مشكلة التنمر الخطيرة التي يعاني منها العديد من الأطفال داخل المدرسة سواء كان الطفل ضحية التنمر أو طفل متنمر يقوم بالتنمر علي أصدقائه، وقد ينتج عن ذلك مشكلات عاطفية، جسدية للأطفال، قد يميل الكثير من الأطفال للتنمر لكي يشعرون بالقوة، كما أنهم يستخدمون التنمو لحل مشكلاتهم الاجتماعية، قد يشعر الكثير من الأطفال بالرغبة في التمرد نتيجة فقدان الثقة بالنفس ومما يساعد في الشعور بثقة وهمية من خلال التنمر علي الآخرين.
  2. اكتساب الأطفال السلوكيات العدوانية، العنف من المدرسة من خلال إبداء الطفل للكثير من ردود الأفعال الغير معتادة كالإستجابة لرد فعل سلبي من خلال الضرب أو الركل والعض.
  3. يعاني الكثير من الأطفال باضطرابات التعلم، التواصل حيث ان الطفل يعاني من مشاكل عدم القدرة على تخزين المعلومات، عدم القدرة على التركيز، مواجهة صعوبات في التعلم، القراءة، عدم القدرة على التواصل مع المدرسين.

موضوعات تهمك:

أسباب قشرة الشعر وكيفية علاجها

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة