آداب التعامل مع خطيبك في الشريعة الإسلامية

ثقافة
2 يونيو 2020آخر تحديث : الإثنين 1 يونيو 2020 - 1:19 صباحًا
آداب التعامل مع خطيبك في الشريعة الإسلامية

آداب التعامل مع خطيبك في الشريعة الإسلامية، نجد ان فترة الخطوبة هي الفترة التي يتم من خلالها التعرف على صفات وطباع الطرف الآخر، والتي يكون الهدف منها الزواج وتكوين اسرة صالحة يملؤها السكينة والمودة والرحمة، وفي هذه الفترة يتيح للطرفين التأكد من أخلاق بعضهما البعض لكن التعامل في هذه الفترة من الضروري أن يكون مبني علي العديد من الأسس الدينية والشرعية حتي لا يتم الوقوع في المحرمات.

آداب التعامل مع خطيبك في الشريعة الإسلامية
آداب التعامل مع خطيبك في الشريعة الإسلامية

ضوابط الخطبة

  1. اولا ينبغي ان تعلم المرأة تماما أن الخطيب ليس الزوج، وانها من الضروري ان تكون امام خطيبها ملتزمة بالزي الشرعي وتكون محترمة ترتدي الحجاب الشرعي، كما انها عليها العلم ان المصافحة بينهما من الاشياء المحرمة، وأنها عليها ان تتجنب الخضوع بالقول معه حتى لا يقعان في الفتنة.
  2. النظر إلى البنت التي يرغب الخطيب في خطبته من الأشياء الغير محرمة مطلقا حيث قال رسول الله صلى الله عليه وسلم (إذَا ألقَى اللَّهُ في قلبِ امرِئٍ خطبةَ امرأةٍ، فلا بأسَ أن ينظُرَ إليها)، والنظر يكون إلى وجه البنت وكفيها، وعدم التمعن في جسمها حيث روى أبو هريرة: (كُنْتُ عِنْدَ النبيِّ صَلَّى اللَّهُ عليه وَسَلَّمَ، فأتَاهُ رَجُلٌ فأخْبَرَهُ أنَّهُ تَزَوَّجَ امْرَأَةً مِنَ الأنْصَارِ، فَقالَ له رَسولُ اللهِ صَلَّى اللَّهُ عليه وَسَلَّمَ: أَنَظَرْتَ إلَيْهَا؟ قالَ: لَا، قالَ: فَاذْهَبْ فَانْظُرْ إلَيْهَا، فإنَّ في أَعْيُنِ الأنْصَارِ شيئًا).
  3. يجب أن يبتعد الخطيب عن لمس ايدي خطيبته، حيث نجد في الاونه الاخيرة اصبح الشاب يعطي نفسه الحق في مسك ايدي خطيبته، والتعامل معها كما لو كانت زوجته، وهذه الامور حرام، ويمكن ان توقع الشاب والفتاة في الزنا.
  4. التحدث في الهاتف ليلا من الأشياء التي لابد، وأن يبتعد عنها تماما الخطيب والخطيبة لعدم إثارة الغرائز، وبالتالي الوقوع في الزنا اللفظي.
  5. كما ان الرجل من الممكن ان ينظر الى البنت دون ان تعلم ان كان نيته الخطبة لما ورد عن رسول الله -صلّى الله عليه وسلّم-: (إذا خطبَ أحدُكُمْ امرأةً، فلا جُناحَ عليهِ أنْ ينظرَ إليها إذا كان إِنَّما ينظرُ إليها لِخِطبَتِهِ، وإنْ كانَتْ لا تعلمُ).
  6. كما انه من الضروري أن تتحقق بينهما المودة والرحمة والسكينة لما قاله رسول الله صلى الله عليه وسلم (اذهَبْ فانظُرْ إليها فإنَّه أجدَرُ أنْ يُؤدَمَ بينَكما). أي ينبغي التأكد من تحقيق الألفة بين الطرفين.
  7. قال الله تعالى بسم الله الرحمن الرحيم: (وَمِنْ آيَاتِهِ أَنْ خَلَقَ لَكُم مِّنْ أَنفُسِكُمْ أَزْوَاجًا لِّتَسْكُنُوا إِلَيْهَا وَجَعَلَ بَيْنَكُم مَّوَدَّةً وَرَحْمَةً إِنَّ فِي ذَلِكَ لَآيَاتٍ لِّقَوْمٍ يَتَفَكَّرُونَ)، فينبغي ان يكون الطرفين متيقنين انهما يستطيعان أن يكملا حياتهما مع بعضهما البعض.
  8. قال رسول الله صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ أنْ يَبِيعَ بَعْضُكُمْ علَى بَيْعِ بَعْضٍ، ولا يَخْطُبَ الرَّجُلُ علَى خِطْبَةِ أخِيهِ، حتَّى يَتْرُكَ الخاطِبُ قَبْلَهُ أوْ يَأْذَنَ له الخاطِبُ)،وفي هذا الحديث تحريم ومنع تام لأن يخطب أحد على خطبة غيره.
  9. الخلوة بالخطيبة من المحرمات التي لابد وان لا يقع فيها المخطوبين ولابد ان يكون هناك طرف ثالث موجود في اي لقاء للخطيبين، وحرام شرعا أن يخرج الخطيب مع خطيبته وحدهم، ويستحب أن لا يطول الحديث ولكن لابد وان يكون الحديث بقدر الحاجة للتعرف على صفات وطباع بعضهما البعض.

موضوعات تهمك:

نصائح ذهبية في الزوج للتعامل مع زوجته

ثلاثة أنواع ومراحل مميزة فى الحب

كيفية التوفير والادخار من الراتب الشهري

صفات الرجل التى تكرهها جميع النساء

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة