سكن مطبوع ثلاثياً على المريخ يبنيه الرجال الآليون

من بعد مشروعهم على القمر تكشف الشركة المعمارية البريطانية “Foster + Partners” اليوم عن مخططاتها لتصميم مشروع ناسا للتوطن على كوكب المريخ NASA Mars والمخصص لأربعة رواد فضاء بحيث تمكن طباعته بشكلٍ ثلاثي الأبعاد بواسطة رجال آليين شبه مأتمتين.

وقد تصورت شركة المعمار نورمان فوستر السكن ذا الـ 93 متراً مربعاً بحيث يتم إنشاؤه من تربة المريخ المؤلفة من التراب والحجارة على سطح الكوكب الأحمر.

ويتضمن المفهوم إنزال رجال آليين من ثلاثة أنواع بواسطة المظلات على سطح المريخ بحيث يحفر أحدها خندقاً حول المبنى والآخر يعالج التربة ليبني طبقاتٍ من الجدران بينما يقوم الأخير باستخدام الموجات فوق الصوتية ليلحم المواد في أمكنتها.

وبما أن المسافة بين الأرض والمريخ كبيرة وبالتالي لا يمكن ضمان شرعة الاتصال فقد تم تصميم عملية الإنشاء بحيث تجري بأقل توجيه بشري ممكن معتمدةً على تحقيق الأهداف بدلاً من التوجيهات المحددة بشكلٍ وثيق. وهذا يعني أن النظام سيكون متكيفاً مع التغيرات والتحديات غير المتوقعة.” بحسب المكتب المعماري.

وبحسب المقترح المعماري فإن المشروع سيسلم على مرحلتين قبل وصول رواد الفضاء؛ حيث سيختار “الحفارون” الشبه مأتمتين أولاً موقع الحفر ليكون فوهة بركانية بعمق1.5 متراً ومن ثم سيقوم “النقالون” و “اللحامون” باستخدام عملية تعرف باسم “إنشاء الثرى المتكيف” Regolith Additive Construction (RAC) من أجل إنشاء المباني.

في داخل المباني تتقاطع الفراغات الخاصة والمشتركة مع نية استخدام ما يعرف بـ “المواد الطرية” ليتم دمجها مع الواجهات التفاعلية الافتراضية من أجل خلق فراغ معيشة مريح وكفء.

تقدر كلفة هذا السكن المريخي بـ 2.25 مليون دولار .

تنويه هام 
الآراء المنشورة في الموقع تعبر عن آراء أصحابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي أو توجه الموقع، كما أن الموقع يعمل على تقديم خدمة إخبارية متكاملة للقراء معتمدا على ما يتم تداوله في المواقع والصحف ووكالات الأنباء العربية والعالمية، وبذلك لا يتحمل الموقع أية مسؤولية جراء ما ينقل عن تلك المصادر.