94 صحفيا قتلوا خلال 2018

94 صحفيا قتلوا خلال 2018

أعلنت منظمة الاتحاد الدولي للصحفيين، اليوم الاثنين، أن 94 صحفيا، كانوا ضحايا في أعمال عنف خلال عام 2018.

وقال تقرير المنظمة أن الصحفيين قتلوا خلال تفجيرات أو اغتيالات متعمدة بسبب عملهم الصحفي في العالم.

وأضاف تقرير الصحيفة أن عددا من الصحفيين تعرضوا لإطلاق النار على سبيل الخطأ أثناء تغطيتهم أحداث عنف.

وجاء في التقرير ترتيب الدول الأكثر خطرا على حياة الصحفيين، حيث احتلت أفغانستان حيث قتل فيها خلال العام المنصرم، 16 صحفيا، فيما احتلت المكسيك المركز الثاني بمقتل 11 صحفيا، وتبعتها سوريا بمقتل 8 صحفيين.

وأكمل التقرير بأن الهند جاءت في المركز الرابع بمقتل 7 صحفيين ثم كل من الولايات المتحدة والصومال وباكستان بمقتل 5 صحفيين في كل دولة منهم.

وأشار التقرير إلى أن أبرز الصحفيين القتلى، هو الصحفي السعودي جمال خاشقجي الذي قتل في قنصلية بلاده في أكتوبر الماضي.

ووصف التقرير جريمة مقتل خاشقجي بأنها المثال على أزمة التعرض لسلامة الصحفيين.

وهاجم التقرير أعمال العنف، ووصفها فليب لروث رئيس المنظمة بالوقحة، والتي لا تلقي بالا لحياة الانسان.

وأوضح أن الأعوام الماضية شهدت تراجع لعمليات قتل صحفيين، قبل أن تعود مجددا لمستواها المرتفع هذا العام.

ودعا التقرير الأمم المتحدة بتبني مسودة قرار قدمه الاتحاد، في أكتوبر الماضي للحفاظ على أمن الصحفيين، مشيرا إلى أنها قد تكون تلك المسودة تحركا ضد الجرائم بحق الصحفيين.

وكانت منظمة مراسلون بلا حدود قد أعلنت في وقت سابق منذ أسبوعين أن 80 صحفيا قتلوا حتى نوفمبر الماضي من عام 2018.

 

اقرأ/ي أيضا: تركيا تؤكد استمرارها العمل على قضية خاشقجي

تنويه هام 
الآراء المنشورة في الموقع تعبر عن آراء أصحابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي أو توجه الموقع، كما أن الموقع يعمل على تقديم خدمة إخبارية متكاملة للقراء معتمدا على ما يتم تداوله في المواقع والصحف ووكالات الأنباء العربية والعالمية، وبذلك لا يتحمل الموقع أية مسؤولية جراء ما ينقل عن تلك المصادر.