سباليتي يخشى الديربي

ابدى لوتشيانو سباليتي  مدرب انتر ميلان الإيطالي تخوفه من رد فعل الجمهور الاحد في ديربي المدينة و طالب  لاعبيه بتطوير أدائهم قبل “ديربي  الكالتشيو الإيطالي. وذلك بعد اقصاء  الفريق الدوري الأوروبي “يوروبا ليج” بعد هزيمته بملعبه سان سيرو امام  إينتراخت فرانكفورت الألماني وتعادل  إنتر ميلان   مع الفريق الالماني  سلبيا خارج ملعبه في ذهاب دور الستة عشر للدوري الأوروبي، لكنه فشل في إدراك التعادل بعدما اهتزت شباكه على أرضه في مباراة العودة بعد البداية بست دقائق،  لتتبخر آخر فرص الفريق في الفوز بلقب هذا الموسم.

أقرأ/ي ايضا : إدانات إسلامية ودولية واسعة بعد مجزرة مسجدي نيوزيلندا

وقال سباليتي عقب الخسارة صفر-1  الخميس “لقد افتقدنا القليل من كل شيء. فقدنا التوازن و توترت أعصاب اللاعبين، واستفاد المنافس من هذا الوضع .

أقرأ/ي أيضا : نجم السيتي يرفض إغراءات ريال مدريد !

و اضاف  مدرب الإنتر “عندما بدأنا في التعافي قدمنا أداء سيئا،  ولم يكن هناك المساحات المناسبة بين المراكز المختلفة

واعترف سباليتي أيضا بأنه ربما لم يتخذ قرارا صائبا بالدفع بالمهاجم كيتا بالدي من البداية،  بعد تعافيه مباشرة من الإصابة

وسيلتقي إنتر ميلان، الرابع حاليا بترتيب الدوري الإيطالي، مع جاره  ميلان الثالث في سان سيرو الأحد المقبل في ثاني قمة بينهما هذا الموسم،و هي مباراة الميلان  واعتاد المراقبون تسمية تلك القمة بـ”ديربي الغضب” نظرا للمنافسة المحتدمة بين الفريقين الكبيرين في مدينة ميلانو.

وفاز إنتر في المباراة الأولى 1-صفر، وهي نتيجة زادت من الضغوط الشديدة على مدرب ميلان جينارو جاتوسو.

لكن في هذه المرة يبدو أن موقف لوسياني  سباليتي أصعب حيث قال “نحتاج للمزيد من الثقة. ولو نظرنا لهذه المباراة سندرك أننا لم نقرأها بشكل سليم

و ودع إنتر ميلان دوري الأبطال من دور المجموعات في ديسمبر الماضي،  وكأس إيطاليا في يناير  الماضي.

و سيركز انتر جهوده على إنهاء الموسم ضمن المراكز الأربعة الأولى بالدوري الإيطالي، ومن ثم التأهل لدوري الأبطال الموسم المقبل

اكتب تعليقك
تنويه هام 
الآراء المنشورة في الموقع تعبر عن آراء أصحابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي أو توجه الموقع، كما أن الموقع يعمل على تقديم خدمة إخبارية متكاملة للقراء معتمدا على ما يتم تداوله في المواقع والصحف ووكالات الأنباء العربية والعالمية، وبذلك لا يتحمل الموقع أية مسؤولية جراء ما ينقل عن تلك المصادر.
عاجل