أردوغان يرفض المصالحة مع السيسي .. لماذا؟

أردوغان يرفض المصالحة مع السيسي

جدد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، هجومه على الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي، مؤكدا عدم نيته التصالح معه.

وقال أردوغان في خطاب له مساء الأربعاء، بحسب وكالة الأناضول التركية الرسمية، أنه بينما زعماء أوروبيين يشاركون في قمة شرم الشيخ مع السيسي، وكان قد تم مؤخرا إعدام 9 شباب، ولم يؤثر ذلك على قلوبهم.

وأضاف أردوغان، تم مؤخرا إعدام 9 شباب، وأنا أصرخ، أيها الغرب أين حظركم لعقوبة الإعدام.

وتسائل أردوغان كيف يستجيب هؤلاء لدعوة السيسي رغم كون الإعدام محظورا في دول الاتحاد الأوروبي، مشيرا إلى أنه أيضا ارتكب مجزرة.

اقرأ/ي أيضا: فضيحة كبري لصهر ترامب ونجمات هوليود

واتهم أردوغان الزعماء الأوروبيين المشاركين في القمة بمصر، بعدم النزاهة، مؤكدا أنهم ليسوا ديموقراطييين حقيقيين.

وأوضح أنهم لو كانوا كذلك لما لبوا دعوة السيسي.

وأشار إلى أنه تم عرض الوساطة عليه لمصالحة السيسي لكنه رفض، مؤكدا أنه سيواصل الرفض حيث لن يتصالح مع شخص يعادي الديموقراطية وسجن الرئيس السابق وزملاءه.

ولفت إلى خوفه من حساب الله إذا أنكر تلك الحقائق.

ومنذ يوليو 2013، إبان إزاحة الرئيس الأسبق محمد مرسي من قبل وزير دفاعه آن ذاك عبدالفتاح السيسي، تنشب أزمة سياسية بين الرئيس التركي أردوغان الموالي لمرسي ضد الرئيس المصري الحالي.

اقرأ/ي أيضا: فضيحة من العيار الثقيل تهز عرش الملالي والحرس الثوري الأيراني

اكتب تعليقك
تنويه هام 
الآراء المنشورة في الموقع تعبر عن آراء أصحابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي أو توجه الموقع، كما أن الموقع يعمل على تقديم خدمة إخبارية متكاملة للقراء معتمدا على ما يتم تداوله في المواقع والصحف ووكالات الأنباء العربية والعالمية، وبذلك لا يتحمل الموقع أية مسؤولية جراء ما ينقل عن تلك المصادر.
عاجل