بريطانيا تضمن الاستمرار في الاتفاقيات الدولية بعد البريكست

 

حصلت بريطانيا على موافقة الدول الأعضاء في الاتفاقية الدولية للعقود الحكومية التابعة لـ”منظمة التجارة العالمية ” ، والتي تدير حوالي 1.7 تريليون دولار سنويا من فرص العقود الحكومية. مصادر اقتصادية  اشارت إلى أن هذه الاتفاقية تضم 46 دولة منها الولايات المتحدة واليابان، مضيفة أن الدول الأعضاء وافقت على السماح باستمرار بريطانيا في الاتفاقية بعد خروجها من الاتحاد الأوروبي. وذكرت أن استمرار عضوية بريطانيا في الاتفاقية يضمن للشركات الموجودة في بريطانيا الاحتفاظ بحق الوصول إلى العقود العامة الأجنبية بعد خروج بريطانيا من المفوضية  الأوروبية  دون اتفاق جديد بين الجانبين. في الوقت نفسه، فإن الاتفاق الجديد يتيح للشركات في الدول الأخرى الوصول إلى عقود حكومية في بريطانيا بقيمة 67 مليار جنيه إسترليني (89 مليار دولار) سنويا .

أقرأ/ي أيضا : مقتل 7 أشخاص في تفجير انتحاري بإدلب السورية

وقال لايم فوكس وزير الدولة للتجارة الدولية في بريطانيا، ان :  الاتفاق الجديد هو خطوة أخرى كبيرة في ترسيخ مكانة بريطانيا كعضو مستقل في منظمة التجارة العالمية مع استمرار قرع الطبول للتجارة الحرة والنشاط الاقتصادي في بريطانيا.

يذكر أن هدف الاتفاقية الدولية للعقود الحكومية هو تحديد إطار دولي للمنافسة بين الشركات العالمية من أجل الحصول على عقود مشروعات في الدول الموقعة عليها بصورة أكثر شفافية.

أقرأ/ي أيضا : روسيا تعلن خفض إنتاجها من النفط ضمن اتفاق «أوبك»

وتتمتع بريطانيا بمزايا الاتفاقية حاليا باعتبارها عضوا في الاتحاد الأوروبي، حيث لم تصدق بريطانيا كدولة مستقلة على الاتفاقية، وبالتالي كانت تحتاج إلى الانضمام إليها كدولة مستقلة بعد خروجها من الاتحاد الأوروبي.

اكتب تعليقك
تنويه هام 
الآراء المنشورة في الموقع تعبر عن آراء أصحابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي أو توجه الموقع، كما أن الموقع يعمل على تقديم خدمة إخبارية متكاملة للقراء معتمدا على ما يتم تداوله في المواقع والصحف ووكالات الأنباء العربية والعالمية، وبذلك لا يتحمل الموقع أية مسؤولية جراء ما ينقل عن تلك المصادر.
عاجل