أبو الغيط يحذر من عواقب التدخل الإيراني في اليمن

أحمد أبو الغيط وعبد ربه منصور هادي

حذر الأمين العام لجامعة الدول العربية، أحمد أبو الغيط، من عواقب التدخل الإيراني في اليمن، على المستوى العربي، مشيرا إلى أن ذلك يمثل خطرا كبيرا لمنظومة الأمن القومي العربي.

وقال أبو الغيط خلال استقباله الرئيس اليمني، عبد ربه منصور هادي، والوفد المرافق له، اليوم بمقر الأمانة العامة لجامعة الدول العربية، بالقاهرة، إن إيران تتدخل من خلال “إشعال الفوضى والاحتراب والتقسيم في ربوع اليمن، أو بتهديد حركة الملاحة في واحد من أهم الممرات البحرية الدولية، وهو البحر الأحمر”.

ومن جانبه، أكد المتحدث الرسمي باسم الأمين العام، محمود عفيفي، أن “اللقاء تناول كافة أبعاد الأزمة اليمنية، والدور التخريبي الذي تقوم به إيران في زعزعة الاستقرار في هذا البلد العربي المهم، عبر دعمها للميلشيات الانقلابية واستمرارها في تهريب السلاح للحوثيين بالمخالفة لقرارات مجلس الأمن”.

وأضاف عفيفي أن الرئيس اليمني توجه بالشكر للأمين العام لجامعة الدول العربية، على “الدعم والتأييد المتواصل للشرعية اليمنية من خلال المواقف التي تعبر عنها الجامعة وأمانتها العامة، في كافة المحافل الإقليمية والدولية، لمساندة الحكومة الشرعية والحفاظ على وحدة التراب اليمني، وإنهاء الانقلاب الحوثي الذي أفضى إلى أوضاع بالغة التردي على الصعيد الإنساني والاجتماعي والاقتصادي”.

اكتب تعليقك