158.jpg

قال غاري سيمور، المستشار السابق للرئيس الأميركي باراك أوباما، إن لدى سوريا أكبر برنامج ناشط للأسلحة الكيماوية في العالم، بما في ذلك غاز السارين السام.

وأشار سيمور في مقابلة مع شبكةCNN إلى أن ضخامة هذا البرنامج تعقّد مهمة التدخل العسكري الأميركي للسيطرة عليه.

وأضاف المستشار السابق في مجال أسلحة الدمار الشامل أن حماية هذه الأسلحة لن تكون مهمة سهلة، لأن البرنامج السوري كبير جدا ويتوزع على مرافق إنشاء وتخزين وتسليح وسـتكون هناك حاجة إلى استخدام قوة كبيرة للسيطرة على كافة المنشآت.

وكان قد أعلن "أن هناك أدلة محدودة ولكن مقنعة على أن النظام السوري استخدم ولا يزال الأسلحة الكيماوية بما في ذلك غاز السارين .