‫‫‫‏‫أسبوع واحد مضت‬

132 مليون شخص يحتاجون إلى مساعدات إنسانية في 2019

132 مليون شخص يحتاجون إلى مساعدات إنسانية عام 2019

132 مليون شخص يحتاجون إلى مساعدات إنسانية في 2019 

أعلنت الأمم المتحدة، إحصائية متوقعة لعدد الأشخاص الذين يحتاجون لمساعدات إنسانية خلال عام 2019.

وأفادت المنظمة الدولية، بأن عدد الناس المحتاجين إلى المساعدات الإنسانية سيبلغ عام 2019 نحو 132 مليون شخص.

وكتبت المنظمة في الموجز الإنساني العالمي الذي تم نشره، الثلاثاء، في جنيف: “لا تزال الاحتياجات عالية للغاية.. وعام 2019 سيحتاج نحو 132 مليون شخص في 42 دولة إلى المساعدة الإنسانية، بما فيها الحماية”.

وأوضح الموجز، أن الأمم المتحدة والمنظمات الإنسانية الأخرى تنوي تقديم المساعدة لنحو 94 مليون شخص، الأمر الذي يتطلب تخصيص أكثر من 21,9 مليار دولار.

ولا تضم هذه الأرقام الأموال الضرورية لمساعدة المحتاجين في سوريا، إذ أن الخطة الخاصة بهذا البلد لم تتخذ حتى الآن. ومع أخذ سوريا بعين الاعتبار تقدر الأمم المتحدة الاحتياجات الإنسانية لعام 2019 بـ 25 مليار دولار.

وأشار الموجز أيضا إلى أن السبب الرئيسي للاحتياجات المستمرة للمساعدة الدولية يعود إلى النزاعات المسلحة. وذكر أن العنف الجاري في بلدان العالم، بما فيها جمهورية إفريقيا الوسطى، وجمهورية الكونغو الديمقراطية، وسوريا واليمن سيستمر على الأرجح، الأمر الذي يسفر عن الاحتياجات الإنسانية الكبيرة ونزوح السكان. وازدادت الاحتياجات إلى المساعدة بشكل ملحوظ في كل من اليمن وأفغانستان والكاميرون بسبب تدهور الأوضاع الأمنية ووقوع الكوارث الطبيعية فيها. وتبين معلومات الأمم المتحدة أن سكان 25 دولة قد يواجهون كوارث طبيعية بسبب ظاهرة “النينو” المناخية التي يتوقع الخبراء وقوعها في نهاية عام 2018 وبداية عام 2019.

وتخطط الأمم المتحدة لإرسال أكبر الأحجام من المساعدات الإنسانية إلى اليمن (4 مليارات دولار) وجمهورية الكونغو الديمقراطية (1,65 مليار دولار) ودولة جنوب السودان (1,5 مليار دولار) وإثيوبيا (1,2 مليار دولار) والصومال (1,08 مليار دولار) ونيجيريا (نحو 850 مليون دولار)، وذلك بالإضافة إلى سوريا. كما تخطط المنظمة لتخصيص 162 مليون دولار لتقديم المساعدة لأوكرانيا، وخاصة للمناطق التي لا تسيطر عليها كييف.

المصدر: وكالة “تاس” للأنباء.

إقرأ أيضا: 4 من كل 5 يمنيين بحاجة إلى مساعدات إنسانية

تنويه هام: الموقع يقوم بنقل ما يتم تداولة فى الأوساط الإعلامية العربية والعالمية لتقديم خدمة إعلامية متكاملة، لذا فالموقع غير مسؤول عن صحة ومصداقية الأخبار المنشورة والتي يتم نقلها عن مصادر صحفية أخرى،كما أن المقالات المنشورة تعبر عن آراء أصحابها وليس بالضرورة عن رأي الموقع، وعليه فالموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أدبية وإنما يتحملها المصدر الرئيسى للخبر او كاتب المقال.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

‫شاهد أيضًا‬

عيوب تأخر الانتهاء من سد النهضة لـ 2022

  اشرف السعدني كشف مسؤولون بسد النهضة الأثيوبين،أن العمل بالسد لن يكتمل قبل 2022، أي …