4 مايو، 2017

1.1 تيلريون دولار ميزانية الفترة المتبقية من 2017 بأميركا

thumbs b c 01b8aeba08855a014e7010b4ae42cc04
thumbs b c 01b8aeba08855a014e7010b4ae42cc04صادق مجلس النواب الأمريكي، الأربعاء، على ميزانية الفترة المقبلة من 2017، البالغة تريليون و100 مليار دولار، متجنبا إصابة مؤسسات الحكومة الفيدرالية بحالة شلل في حال عدم إقرار
ميزانيتها.
، هذا وان  من309 أعضاء المجلس صوتوا لصالح الميزانية التي تغطي الفترة من 5 مايو/ أيار الحالي حتى نهاية 2017، مقابل رفض 118 نائباً، وامتناع 8 آخرين عن التصويت.
وتضمنت الميزانية المقترحة زيادة بمقدار 15 مليار دولار، على ميزانية وزارة الدفاع، التي بلغت العام الماضي، 598.5 مليار دولار، لتكون أقل بواقع 35 مليار عما اقترحه الرئيس الأمريكي دونالد ترامب.
كما شملت الميزانية تخصيص ما قيمته 1.5 مليار دولار من أجل أمن الحدود.
ومن المتوقع أن يصوت مجلس الشيوخ الأمريكي على مشروع الميزانية، في وقت لاحق من الأسبوع الجاري، على أن يوقع الرئيس ترامب بالمصادقة عليه قبيل منتصف ليلة الجمعة 12 مايو/ آيار الحالي، لكي لا تدخل مؤسسات الحكومة الفيدرالية في حالة شلل.
وتدخل المؤسسات الفيدرالية الأمريكية، باستثناء المؤسسات العسكرية والأمنية والمستشفيات، في حالة شلل عندما يفشل الكونغرس، في تمرير الميزانية المخصصة لتمويلها، فتضطر الحكومة إلى دفع رواتب الموظفين، برغم عدم ذهابهم للعمل.
ويقوم الكونغرس، أحياناً، بتمرير ميزانية مؤقتة لجزء من السنة في حالة عدم الاتفاق على الميزانية العامة.
جدير بالذكر أنه في 2013، تعرضت الحكومة الفيدرالية لحالة شلل عندما فشل الكونغرس في تمرير ميزانية يتفق عليها كلا الحزبيين الرئيسيين.
المقالات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن آراء الموقع ولكنها تعبر عن آراء أصحابها

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *