وليد مرضى عامل السكة الحديد الذى انقذ حياة المئات

وليد مرضى عامل السكة الحديد الذى انقذ حياة المئات

فى اوقات المحن تظهر معادن الرجال الحقيقيين .. ووليد مرتضى هو مواطن عادى من عامة المواطنين المصريين المكادحين الذين يسعون يوميا فى رحلة كفاح كل صباح من اجل الحصول على لقمة العيش بشرف وعرق برغم قساوة الحياة ورغم صعوبة المعيشة ورغم غلاء الاسعار لكنة يجاول أن يعيش.

اقرأ/ى أيضا:

ارتفاع عدد ضحايا حادث قطار محطة مصر إلى 25 قتيلا

وليد مرضى يعمل فى محطة سكك حديد مصر وهو من قرية الحامول التابعة لمركز منوف بمحافظة المنوفية ويسافر يوميا من قريتة عند الفغجر لكى يستطيع الوصول الى محطة سكك حديد مصر قبل الثامنة صباحا وهو الموعد الرسمى لبداية عملة بالسكة الحديد .

اقرأ/ى أيضا:

كبار الفنانين والفنانات العرب ينعون ضحايا محطة مصر

ماذا فعل وليدمرضى البطل

وليد مرضى كان موجودا بموقع الحدث ولم يفر هربا من الموت بل ظل مناضلا بطلا ينقذ ارواح الناس  من الخطر وضرب الرقم القياسى فى اسمى معانى الفدائية والبطولية التى تجرى فى دمة منذ بدايتة مع الحياة .

تاخر وليد  مرضى عن العود لمنزلة واهلة جميعا يتصلون علية ولم يلتفت الى تليفونات الاهل بقدر اهتمامة بانقاذ ارواح الغلابة المساكين الذين تواجدوا بمحطة سكك حديد مصر اثناء الحادث .

وليد مرضى اصبح بطلا تحكى عنه الحكايات ممن حضروا النكبة الكبرى والحادث المروع الذى لم يكن لة مثيل ، فالموت كان ياخذ الناس بالاحضان ولا مفر من النار والصهد والحريق كانها جهنم الحمراء وانفتحت على الغلابة

.اقرأ/ى أيضا:

قصائد ومقالات كبار ادباء مصر عن حادث محطة قطار مصر اليوم

ما اصعب هذا الموقف ومنهم المريض ومنهم العاجز ومنهم المسن ومنهم الذى لا حيلة له فى مثل هذه المواقف والصدمة كانت قثوية والانفجار كان رهيبا جداااااااااااااااااا

اقرأ/ى أيضا:

غضب شعبي مصري بسبب حادث حريق محطة قطار

وليد تاخر عن العودة لمنزلة لكن صنع شيئا جميلا

وليد لم يرد على تليفونات زوجتة لكنة كان يد الرحمة التى تمتد لتساعد المساكين

وليد مرضى بطلا بمعنى الكلمة ، الهمة الله كيف يساعد الناس ، وكانت عينة بصيرة فى ارض الحدث ، انها معركة اشبة بالحرب وهى فعلا الحرب برغم الخسائر الكثيرة فى الارواح لكن انتصر وليد لروحة الحلوة المحبة للخير .

اقرأ/ى أيضا:

مسلسل قيامة ارطغرل واحدث حلقاتة ومفاجأته

وليد مرضى عاد الى منزلة عند اخر النهار بعد ماقدم دورا بطوليا يحكى له .. بعد ما اراح ضميرة حتى لو كلفة ذلك روحة مقابل ان يقدم يد العون للمساكين .

كان وليد ومعة اثنان من رجالات محطة سكك حديد مصر بطلا شهما هو ومن معة 3 رجال من عمال المحطة ونعم الرجال الابطال كانوا اسودا على رصيف نمرة 6 بمحطة مصر واعانهم الله على فعل الخير وقوى من عزائمهم فنالوا رضا ودعوات ملايين المصريين .

اقرأ/ى أيضا:

هنادى الكندرى تعرضت لحادث وحالتها خطرة

لم يحكى وليد مرتضى عن بطولاته امام اهلة وذوية لانهم لايحتاجون لذلك لمعرفتهم بة جيدا فهو مثال رائع للشهامة ، لم يحكى عن شىء لكن تسابقت المواقع ووكالات الانباء لمنزل وليد مرتضى بثرية الحامول ليلتقون البطل المغوار ويسجلون الحوارات مع اسرتة ويستمعون الى قصة وليد مرضى البطولية فهنيئا لك ياوليد وتحيا مصر حرة بابطالها الشرفاء المكادحين الذين لايبخلون عنها وقد الشدة ووقت الازمات .

اقرأ/ى أيضا:

تأييد حبس الفنان المصري محمد رمضان 6 أشهر بتهمة السب والقذف

وكانت محطة سكك حديد مصر قد تعرضت  صباح الاربعاء 27 فبراير لحادث مروع تصادم  قطاران برصيف المحطة بشكل قوى جدا ورهيف ونتج عن ذلك حريق مروع راح ضحيتة عشرات المواطنين المصرين وقدم وزير النقل استقالتة وجارى التحقيق مع المتسبب فى الحادث . وجاء دور وليد مرضى وزملائة الابطال عمال السكة الحديد فى انقاذ حياة الفقراء والغلابة الذين تصادف وجودهم بمكان الحادث.

تنويه هام 
الآراء المنشورة في الموقع تعبر عن آراء أصحابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي أو توجه الموقع، كما أن الموقع يعمل على تقديم خدمة إخبارية متكاملة للقراء معتمدا على ما يتم تداوله في المواقع والصحف ووكالات الأنباء العربية والعالمية، وبذلك لا يتحمل الموقع أية مسؤولية جراء ما ينقل عن تلك المصادر.