23 يونيو، 2018

وفاة مسجون مصري في احد أقسام الشرطة بالعاصمة

قالت مصادر

قالت مصادر محلية مصرية اليوم السبت ان محتجزًا مصريا توفي في أحد أقسام الشرطة بالعاصمة المصرية القاهرة.

وأضافت المصادر أن الشاب أحمد سيد “25 عاما”، توفي في قسم حدائق القبة بالقاهرة إثر عملية إحتجازه على ذمة إحدى القضايا، وتقول المصادر أن من المرجح أن يكون التعذيب هو سبب الوفاة، لكن الأمن المصري نفى تلك الفرضية.

وقالت المصادر أن أهالي المحتجز تجمهروا أمام قسم الشرطة، متهمين الشرطة المصرية بتعذيبه حتى الموت، لكن قوات أمنية قمعت المتجمهرين وفرقتهم وقامت بالقبض على عدد منهم.

من جهته أعلن وزير الداخلية المصرية إحالة الحادقة للنيابة للتحقيق في الواقعة، من أجل التهدئة.

وتقول منظمات حقوقية مصرية ودولية أن المحتجزين في مصر يتعرضون لظروف إحتجاز غير أدمية، كما تقول المنظمات أن أعداد من الأشخاص تقوم قوات الأمن بإحتجازهم قسريًا، ويلاقون تعذيب جسدي قد يودي بحياتهم.

المقالات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن آراء الموقع ولكنها تعبر عن آراء أصحابها

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *