شرطة إندونيسية تعتذر عن واقعة تعذيب وحشية

شرطة إندونيسية تعتذر عن واقعة تعذيب وحشية

أعلن متحدث باسم الشرطة الإندونيسية، اليوم الاثنين، اعتذار الشرطة من حادثة تعذيب وجشية بحق متهم.

وكان ضابطان حققا مع متهم بالسرقة في إقليم بابوا الإندونيسي، قد استخدما ثعبان من أجل ترويع المتهم لانتزاع الاعتراف منه.

وقال متحدث باسم شرطة الإقليم، بحسب ما نقلت صحف محلية، أن هذا الأسلوب “خاطئ وعلينا الاعتذار”.

وأضاف المتحدث، أنه تم إحالة الضابطين لاتخاذ إجراءات تأديبية ضدهما.

 

اقرأ/ي أيضا: تقرير يكشف خلف الستار بين قطر والسعودية والإمارات

 

ولم يذكر المتحدث تفاصيل حول كيفية تأديب الضابطين.

من جانبه صرح توني أناندا مسؤول الشرطة في الولاية، أن الضابطين لم يتصرفا بمهنية، عندما قاما بذلك.

وبرر المسؤول المحلي، بأن الضباط تصرفوا من نفسهم، مشيرا إلى أن الثعبان كان مروضا وغير ساما.

وانتشر مقطع مصور، على وسائل التواصل الاجتماعي، لضابطين يقومان بتعذيب نفسي وحشي لمتهم بسرقة هواتف.

وجاء في المقطع أن الضابطين قاما بلف الثعبان حول رقبة المتهم، ويستجوبانه، وسط ذعر كبير من قبل الرجل.

وانتشرت موجة غاضبة محلية وعالمية ضد العملية اللا إنسانية التي نفذها الضابطان، ضد الرجل.

 

اقرأ/ي أيضا: وزيرة التربية الجزائرية تقود حملة صليبية في المدارس وأيضا: الراهبات جواري في كنيسة الفاتيكان

اكتب تعليقك