فرض رسوم جمركية على تركيا .. الموقف الامريكي

واشنطن تستبعد فرض رسوم جمركية على تركيا

تراجع البيت الابيض عن فرض رسوم جمركية على تركيا وهي التي كان قد فرضها على الصلب التركي في أغسطس الماضي بسبب تدهور العلاقات الدبلوماسية مع أنقرة حينها، على خلفية قضية القس الأمريكي.

القرار الجديد

ويخفض القرار الجديد الرسوم الجمركية المفروضة على الصلب القادم من تركيا بنسبة 50%، لتصبح الرسوم المطبقة على الصلب التركي 25%، وفقا لما نشرته وكالة “بلومبرغ”.

تصريحات ترامب

وكان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب قد أعلن في 10 أغسطس الماضي عبر تغريدة مضاعفة الرسوم الجمركية على شحنات الصلب والألمنيوم القادمة من تركيا، وأدى هذا القرار حينها إلى هبوط حاد في قيمة الليرة التركية مقابل الدولار.

اسباب اتخاذ القرار

وجاء قرار ترامب آنذاك على خلفية الخلاف، الذي نشب مع أنقرة بسبب قضية اعتقال القس الأمريكي أندرو برونسون، الذي أفرجت عنه تركيا في أكتوبر الماضي بعد عامين من الاحتجاز بتهم متعلقة بدعم الإرهاب والتجسس.

إلا أن قرار البيت الأبيض الأخير، الذي أعلن عن تخفيض تعريفة الصلب التركي، لم يتطرق إلى الرسوم الجمركية التي فرضت على الألمنيوم التركي.

تعليمات جديدة

وترافق القرار مع إصدار الرئيس الأمريكي تعليمات جديدة بشأن التجارة مع تركيا، حيث قام بإلغاء نظام التعامل التجاري التفضيلي مع تركيا، واستبعدها بذلك من قائمة الدول النامية المستفيدة من هذا البرنامج الخاص بالاستيراد.

اجراءات سابقة

وكان الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، قد اتخذ يوم الجمعة 10 مايو، إجراءا ضد صادرات الصلب والألومنيوم التركية إلى الولايات المتحدة، ما أسفر عن هبوط حاد للعملة التركية في الأسواق.

تغريدات ترامب

وغرد ترامب عبر حسابه على “تويتر” قائلا: “لقد وافقت للتو على مضاعفة الرسوم الجمركية على الصلب والألومنيوم، في حين تنزلق عملتهم، الليرة التركية، متراجعة بسرعة مقابل دولارنا القوي جدا، ستصبح رسوم الألومنيوم على تركيا 20% ورسوم الصلب 50%”.

وأضاف الرئيس الأمريكي، أن “علاقاتنا مع تركيا ليست جيده في الوقت الحالي”.

مشروع مشترك

ووفقا لبيانات لموقع “ITC”، وهو مشروع مشترك بين الأمم المتحدة ومنظمة التجارة العالمية، فقد بلغت صادرات تركيا إلى الولايات المتحدة العام الماضي قرابة 9 مليارات دولار، شكلت صادرات الصلب والألومنيوم منها 1.5 مليار دولار.

الليرة التركية

وبعد إعلان ترامب فرض رسوم على الصلب والألومنيوم من تركيا، هوت العملة التركية، بحلول الساعة 13:26 بتوقيت غرينيتش، بنسبة 17.5%، لتصل إلى 6.5 ليرة لكل دولار، وفقا لبيانات وكالة “بلومبرغ”.

وبذلك تكون الليرة قد خسرت نحو 70% من قيمتها منذ بداية العام الحالي، بفعل تراجع الثقة في قدرة القيادة التركية على إدارة الاقتصاد، وتوتر العلاقات بين أنقرة وواشنطن على خلفية قضية القس أندرو برونسون.

خلاف امريكي تركي

ويرجع الخلاف بين تركيا والولايات المتحدة بشكل أساسي، إلى استمرار احتجاز ومحاكمة القس الأمريكي، آندرو برونسون، بتهم تتعلق بالإرهاب في غرب تركيا.

موضوعات تهمك:

الذهب يتفوق على الدولار عالميا

تنويه هام 
الآراء المنشورة في الموقع تعبر عن آراء أصحابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي أو توجه الموقع، كما أن الموقع يعمل على تقديم خدمة إخبارية متكاملة للقراء معتمدا على ما يتم تداوله في المواقع والصحف ووكالات الأنباء العربية والعالمية، وبذلك لا يتحمل الموقع أية مسؤولية جراء ما ينقل عن تلك المصادر.