“هيومن رايتس ووتش” تهاجم تجنيد المليشيات الكردية للأطفال قسريا

هاجمت منظمة “هيومن رايتس ووتش” اليوم الجمعة، المليشات الكردية بسبب “انتهاكاتها للقانون الدولي”.

وقالت المنظمة في تقرير لها أن المليشيا تقوم بتجنيد الأطفال من بينهم فتيات إجباريا من مخيمات النازحين، وتحشدهم للقتال في صفوفها.

وقالت بريانكا موتابارثي، القائمة بأغمال مديرة الطوارئ في المنظمة في التقرير أن المليشيات الكردية لازالت تقوم بتجنيد الأطفال مخالفة لتعهداته بوقف الانتهاكات.

ووصفت المديرة الممارسات من قبل المليشيات الكردية بـ”الفظيعة”، مشيرة لمدى حجم الجرم التي ترتكبه المليشيات.

وأضاف التقرير أن المليشيات تقود الأطفال لمراكز التدريب في أماكن سيطرتها، ثم تنقلهم لأماكن المعارك.

وقالت بريانكا في التقرير: “يزداد الأمر فظاعة عندما يُجنَّد الأطفال من العائلات المستضعفة من دون علم أهاليهم أو إخبارهم بمكانهم”.

وتدعم واشنطن وحلفاؤها الغربيين في التحالف الدولي المليشيا الكردية.

وتسيطر المليشيات على معظم أراضي الشمال السوري، منذ هزيمة تنظيم داعش.

ولا تعد تلك الانتهاكات هي الوحيدة من قبل المليشيات بحق المدنيين في مناطق سيطرتها.

اكتب تعليقك