21 أغسطس، 2018

هنية في خطبة العيد: حصار غزة اقترب من النهاية

أكد إسماعيل هنية

أكد إسماعيل هنية، رئيس المكتب السياسي لحركة المقاومة الفلسطينية “حماس”، إن الحصار الذي تفرضه سلطات الاحتلال على غزة للعام الـ12 على التوالي بدأ يترنح.

وقال “هنية”، خلال خطبة صلاة عيد الأضحى اليوم، في ساحة السرايا بغزة: “اليوم بفضل مسيرات العودة وكسر الحصار الحدودية، وتضحيات الشعب الفلسطينية، بات الحصار يترنح، وهو قاب قوسين أو أدنى من النهاية”.

وأوضح على أن “حركة حماس تسير في طريق إنهاء الحصار عن القطاع دون دفع أي ثمن سياسي”.

وأكد رئيس المكتب السياسي لحركة “حماس” على أن الحصار سيتم رفعه “بتفاهم وطني، وشبكة أمان عربية من أجل وضع الضمانات اللازمة لتنفيذ ما يتم الاتفاق عليه”.

وقال إن مسيرة العودة التي نظمتها حركته، مع صمود الشعب الفلسطيني وتضحياته، كان سببا في بحث حصار قطاع غزة، لافتا إلى أنها “أعادت القضية الفلسطينية إلى الواجهة، وأحيت حق العودة في ذاكرة الأجيال، وفضحت الاحتلال”.

وقال إن هناك حراك ومفاوضات وحوارات برعاية مصرية، ومتابعة الأمم المتحدة، ودول عربية كثيرة، مضيفا، أن “هذه المرحلة تشهد سقوطا مدويا لصفقة القرن التي وقفت ورائها الإدارة الأمريكية لتصفية القضية الفلسطينية، وحق العودة”.

والجمعة الماضية، اختتمت فصائل فلسطينية جولة مشاورات بالعاصمة المصرية القاهرة الثلاثاء الماضي حول المصالحة والتهدئة مع إسرائيل بمشاركة “حماس”، و”الجهاد الإسلامي”، و”حركة الأحرار”، و”حركة المجاهدين”، و”جبهة النضال الوطني”.

ومن المقرر، حسب حركة “حماس”، أن يتم استئناف جولة المشاورات بعد عيد الأضحى.

وعلق هنية عن مساعي المصالحة الفلسطينية، مؤكدا أن حركته “متمسكة بتحقيق المصالحة الحقيقية”.

وقال: “حتّى نحققها لا بد على السلطة الفلسطينية من رفع العقوبات المفروضة على القطاع، والالتزام بتطبيق الاتفاقيات عام 2011، ثم نذهب لتشكيل حكومة وحدة وطنية، ثم لاجتماع مجلس وطني توحيدي على أساس اتفاقات القاهرة، ومن ثم الذهاب للانتخابات العامة”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *