12 أغسطس، 2018

هجوم بالقنابل يوقف ضخ النفط بكولومبيا

أعلنت شركة إيكوبترول الحكومية النفطية الكولومبية وقف ضخ النفط عبر خط أنابيب كانو ليمون-كوفيناس بسبب هجوم بالقنابل.

ووقع الهجوم مساء الجمعة في منطقة ريفية في بلدة سارافينا في إقليم أروكا قرب الحدود مع فنزويلا، حسب ما ذكرته “سبوتنيك”.

ولم تنسب شركة إيكوبترول الهجوم إلى جماعة مسلحة معينة.

ولكن مصادر عسكرية قالت إن جيش التحرير الوطني، هاجم هذا الخط 60 مرة هذا العام.

وذكرت وكالة “سبوتنيك”، أن جيش التحرير الوطني هو الجماعة المتمردة الوحيدة التي مازالت نشطة في كولومبيا.

ووبحسب “رويترز”، قالت إيكوبترول في بيان إن “الحادث تسبب في تسرب النفط الخام إلى الغطاء النباتي والتربة.”.

مضيفًا، “التسرب تم دون التأثير على مصادر المياه ووصوله إلى جزء من طريق يعمل كطريق بديل من سارافينا إلى بلدة تامي”.

وعلى الرغم من توقف هذا الخط لم تتأثر عمليات الإنتاج والتصدير من حقل كانو ليمون الذي تديره شركة أوكسيدنتال بتروليوم.

يذكر أن هذا الخط يستطيع نقل ما يصل إلى 210 آلاف برميل يوميًا.

وكان هذا الخط الذي يبلغ طوله 780 كيلومترا قد أوقف 6 أشهر في وقت سابق من العام الجاري بسبب الهجمات المتكررة.

وكذلك سرقة النفط الخام قبل استئنافه في الـ 10 من يوليو/تموز.

المقالات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن آراء الموقع ولكنها تعبر عن آراء أصحابها

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *