هبوط بورصة «وول ستريت» بعد أزمة تركيا

شهدت بورصة “وول ستريت” يوم الجمعة، هبوطا ملحوظا مع تضرر أسهم البنوك من أزمة اقتصادية متفاقمة في تركيا تثير مخاوف من احتمال أن تمتد إلى اقتصادات عالمية أخرى.

وأنهى المؤشر “داو جونز الصناعي” جلسة التداول منخفضا 192.09 نقطة، أو 0.77 %، إلى 25313.14 نقطة بينما تراجع المؤشر “ستاندرد آند بورز 500” الأوسع نطاقا 20.30 نقطة، أو 0.71 %، ليغلق عند 2833.28 نقطة، بحسب “رويترز”.

وأغلق المؤشر “ناسداك” المجمع منخفضا 52.67 نقطة، أو 0.67 %، إلى 7839.11 نقطة.

وتنهي المؤشرات الثلاثة الأسبوع متباينة مع هبوط “داو جونز” 0.6 % و”ستاندرد آند بورز” 0.3 % في أعقاب خمسة أسابيع متتالية من المكاسب، في حين صعد “ناسداك” 0.3 %.

اكتب تعليقك
تنويه هام 
الآراء المنشورة في الموقع تعبر عن آراء أصحابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي أو توجه الموقع، كما أن الموقع يعمل على تقديم خدمة إخبارية متكاملة للقراء معتمدا على ما يتم تداوله في المواقع والصحف ووكالات الأنباء العربية والعالمية، وبذلك لا يتحمل الموقع أية مسؤولية جراء ما ينقل عن تلك المصادر.
عاجل