نصائح هامة بعد عملية إستئصال الرحم

صحة
22 أبريل 2020آخر تحديث : الثلاثاء 21 أبريل 2020 - 10:45 صباحًا
نصائح هامة بعد عملية إستئصال الرحم

نصائح هامة بعد عملية إستئصال الرحم، إن المرأة تخضع لعملية إستئصال الرحم نتيجة لحالتها الطبية التي تستدعي إجراء هذه العملية، يتم إستئصال الرحم بشكل كامل، أو جزء بسيطه منه، سوف نعرض في هذه المقالة الأسباب المؤدية لتلك العملية الجراحية، نصائح هامة بعد عملية إستئصال الرحم.

أسباب استئصال الرحم

  • هناك الكثير من الاسباب المؤدية الى إستئصال الرحم منها الإصابة بالأورام الليفية الرحمية، الإصابة بالنزيف، العديد من المشكلات الأخرى.
  • انزلاق الرحم من الوضع الطبيعي له، هبوطه الي قناة المهبل، الإصابة بسرطان الرحم، المبيض، عنق الرحم، هذا كما أن سماكة الرحم من أحد المسببات أيضا، حدوث نزيف مهبلي بشكل غير طبيعي، آلام الحوض المزمنة.
  • هناك عدة أسباب غير سرطانية، من المعروف ان الطبيب يلجأ في البداية الي اتباع أساليب وطرق للعلاج، وفي آخر مرحلة يلجأ الي عملية جراحية لإستئصال الرحم بالكامل أو جزء من الرحم.
نصائح هامة بعد عملية إستئصال الرحم
نصائح هامة بعد عملية إستئصال الرحم

تعرف على أنواع عمليات استئصال الرحم

  • يعتمد الطبيب على الأسباب، يلجأ إلى الجراحة لاستئصال الرحم بالكامل أو جزء من الرحم، أو إزالة الجزء العلوي من الرحم، ترك عنق الرحم مكانه.
  • هذا كما يلجأ في بعض الأحيان إلى استئصال الرحم بالكامل حيث يزيل الرحم بما فيه عنق الرحم.
  • هناك نوع أخر وهو إستئصال الرحم الجذري، يقوم الطبيب خلال إجراء العملية بإزالة الرحم، الأنسجة المجاورة، عنق الرحم، بجانب إزالة الجزء العلوي من المهبل، هذا الإجراء لا يتم سوء في حالة الإصابة بالأمراض السرطانية.
  • إزالة الأنابيب، إستئصال الرحم، والمبيضين، تلك العملية تسمي باستئصال الرحم والمرئ الثنائي.

هناك أنواع مختلفة من جراحات استئصال الرحم منها:

  1. الطريقة التقليدية، المفتوحة، أيضا الجراحة بواسطة إجراء بسيط، الجراحة المفتوحة، التقليدية هي العملية الأكثر شيوعا لإزالة الرحم حيث أنها تتم من البطن، حيث يقوم الطبيب بشق من خمس الي سبع طبقات في البطن، يستأصل الرحم، لا يوجد أثر للعملية إلا ندبة بسيطة مكان شق البطن.
  2. هذا كما يوجد جراحات بسيطة لاستئصال الرحم، هي إستئصال الرحم المهبلي، يزيل الطبيب الرحم من خلال قطع المهبل دون ترك آثار، كما يمكن إستئصال بالاعتماد على المنظار من خلال أنبوب يحتوي علي كاميرا ، ادوات جراحة بسيطة يدخل عبر جروح بسيطة الي داخل البطن من خلال قطع صغير في السرة.
  3. كما يمكن إزالة الرحم من خلال المنظار عبر المهبل، يعتمد الطبيب علي أدوات جراحية تنظيرية داخل البطن لكي تساعده على إزالة الرحم، القيام بشثق المهبل.

نصائح هامة بعد عملية إستئصال الرحم

  • يجب بعد إجراء عملية إستئصال الرحم إتباع تلك الخطوات الهامة لمدة لا تقل عن 6 أسابيع، تشمل: تجنب المرأة القيام بأي نشاط بدني، الحصول علي قسط كافي من الراحة.
  • تجنب المرأة ممارسة العلاقة الزوجية، منع المرأة من رفع الأحمال الثقيلة، يجب على المرأة إستخدام الفوط الصحية للإفرازات، النزيف الناتج من العملية، إتباع إرشادات الطبيب وخاصتا بالوقت المناسب لعودة المرأة ممارسة حياتها الطبيعية.
  • معظم النساء تشعر بعد إجراء عملية إستئصال الرحم بتحسن، نتائج جيدة لعلاج مشكلتها الأساسية، يجب العلم بنزول دم الي عدو أسابيع بعد عملية إزالة الرحم، العلم بأن شق البطن يتعاني بشكل تدريجي، مع بقاء ندبة بسيطة واضحة، أن الأمر يستغرق وقت حتى تعود المرأة إلى الحالة الصحية لها، وقد تتواح بين 6 الي 7 أسابيع للتعافي بشكل نهائي.
  • الجدير بالذكر ان إزالة المبيضين ينقطع الطمث، إذا لم يتم إزالتها قد يحدث انقطاع مبكر للطمث إذا قمنا بمقارنة انقطاعه في السن العادي

نصائح هامة للعناية بالجرح بعد إجراء عملية إستئصال الرحم

  1. يجب الإعتناء الجيد بالجرح خلال فترة الشفاء، يجب الحفاظ علي أن يكون الجرح جاف، نظيف بشكل دائم.
  2. غسل المنطقة الحميمة، الجرح بالماء الدافئ، الصابون الخفيف. بعد أن يتم غسل الجرح، نبدا بتجفيف منطقة الجرح.
  3. إستمرار البحث في منطقة الجرح للتأكد من عدم وجود أي علامة تدل علي العدوي، إحمرار الجلد، أو تورم منطقة الجرح، حدوث آلام شديدة فيه. يجب إرتداء ملابس خفيفة خلال فترة الشفاء، تكون فضفاضة حتي لا تتسبب في تهيج

ماذا تعرف عن سرطان الرحم؟

  • إن سرطان الرحم نوع من انواع الأمراض السرطانية، يصيب عنق الرحم، النوع الثاني بعد انتشار سرطان الثدي بين النساء. لا تشعر المرأة بأي ألم، إلا أنها تتعرض لنزيف بسيط، يبدأ في الزيادة بعد ذلك، ولكن غذا لم تتدهور حالة المرأة تظهر إفرازات كثيرة.
  • من المعروف أن في الحالات الطبيعية تنمو الخلايا في الجسم، تنقسم، تنضح حتي تموت، يبدأ الجسم بإنتاج خلايا جديدة، لكن في حالة الإصابة بالسرطان تبدأ الخلايا في الانقسام قبل نمو الخلايا الجديدة، ووجود الخلايا القديمة التي لا تموت رغم انتهاء عمرها الافتراضي يحدث الإصابة بالورم.
  • إن الأورام قد تكون حميدة، قد تكون سرطانية، لكن الخطورة تأتي في حالة الورم السرطاني، حيث أنها تقمو بمهاجمة الخلايا السليمة، تقوم بالقضاء عليها، تنتشر داخل الجسم من عضو الي اخر.
  • إن المرض تتم اكتشافة مبكرا حيث يحدث نزيف متواصل وهو ما يجعل المرأة تلجأ لاستشارة الطبيب المختص، كما ان المرض منتشر في سن متقدم من العمر بعد أن تصل المراة لسن الخمسين من عمرها.

ما هي أسباب الإصابة بسرطان الرحم؟

  1. تقدم المرأة في العمر، عدم تناول غذاء صحي، الاعتماد على الدهون الضارة، حيث أن الدهون السمنة تؤدي الي زيادة نسب هرمون الإستروجين عن معدله الطبيعي، مما يؤدي إلى زيادة خطر الإصابة بسرطان الرحم.
  2. هذا كما أن الإعتماد علي الإستروجين كمعالج أعراض التقدم في السن، الوصول الي سن اليأس،ولكن عند الإعتماد على الإستروجين يجب إعطاءه مع البروجيسترون لكي نتفادى الإصابة بسرطان الرحم.
  3. بالإضافة إهمال علاج تكيس المبايض، عدم إنجاب المرأة، التاريخ الوراثي للعائلة، خاصتا إذا كانت المصابة من درجة القرابة الأولى.
  4. من الأعراض الرئيسية ، الأكثر إنتشارا هي النزيف المهبلي، خصوصا حدوثه في موعد غير موعده الطبيعي، أو حدوث نزيف شديد أثناء الدورة الشهرية، أو التعرض لنزيف شديد خلال فترة الدورة الشهرية، أو حدوث النزيف في سن متقدم من العمر أو بعد الوصول الي سن اليأس.

مراحل تطور سرطان عنق الرحم

  • المرحلة الأولى وتلك المرحلة تشكل خطر أقل حيث أن السرطان يخترق جدار الرحم.
  • تأتي المرحلة الثانية وهي مرحلة انتشار سرطان الرحم الي أن يصل الي العقد الليمفاوية، أعضاء الرحم المحاورة كعنق الرحم، وصوله الي المهبل
  • تأتي المرحلة الأخيرة، هي مرحلة الخطر الشديد وهو انتشار السرطان بالكامل، ووصوله الي المثانة، الكبد، حتي يصل الي المستقيم، يصل الى جميع اعضاء الجسم.
  • إن تشخيص الحالة بشكل مبكر يكون افضل لإمكانية سرعة العلاج، التدخل لشفاء المريضة، هناك عدة طرق للعلاج منها المعالجة بالتدخل الجراحي، اللجوء للعلاج الهرموني، أيضا اللجوء للعلاج الكيميائي.
  • يمكن للمرأة أن تقي نفسها من التعرض لسرطان الرحم من خلال المحافظة على الوزن، المواظبة على ممارسة الرياضة، إختيار نوع الغذاء، تناول الكثير من الخضروات الطازجة، أنواع مختلفة من الفواكه، التحكم في مستوي السكر في الدم ، إستشارة الطبيب دومان خاصتا إذا كانت المرأة من عائلة لها تاريخ مرضي.

قد يهمك أيضا

 كيفية التعامل مع الاب العصبي 

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة