7 نوفمبر، 2018

“صفعة” و”بطة عرجاء”: نتائج انتخابات التجديد النصفي الأمريكي

نتائج إنتخابات التجديد النصفي الأمريكي

“صفعة” و”بطة عرجاء” نتائج إنتخابات التجديد النصفي الأمريكي

تقدم الديموقراطيون الأمريكيون على حساب الجمهوريين في مجلس النواب الأمريكي، انتخابات التجديد النصفي للكونغرس الأمريكي، فيما حافظ الجمهوريون على مقاعد الأغلبية في مجلس الشيوخ.

ويعد ذلك تقدما للديموقراطيين من أجل استعادة السيطرة على مجلس النواب بعدما فقدوا الأغلبية فيها خلال 8 أعوام.

صوت الأمريكيون لانتخاب 435 عضوا في مجلس النواب فيما وصل الديموقراطيون للرقم 218 عضو وهو العدد المطلوب للإستحواذ على الأغلبية في المجلس، فيما حصد الجمهوريون 193.

فيما استحوذ الجمهوريون على الأغلبية بـ51 عضوا بمجلس الشيوخ الأمريكي، فيما حصد الديموقراطيون على 45 مقعدا حتى الأن.

وأكدت قنوات محلية أمريكية أن الديموقراطيون سيكتسحون بـ23 مقعدا يحصدونها من الجمهوريين وهي كافية لسيطرتهم على مجلس النواب.

 

بطة عرجاء

 

وبرغم تصريحات ترامب التي أكدت على رؤيته للنتائج على أنها نجاح كبير لإدارته، فيما تعد تلك النتائج قاسية على إدارة ترامب بعد هذا التقدم للديموقراطيين في مجلس النواب.

وبحسب قناة “فرانس 24” فقد قالت أن الإدارة الأمريكية ستكمل فترتها للولاية الحالية كبطة عرجاء، بعد التقدم الكبير الذي حصل عليه الديموقراطيون.

وتشير التحليلات إلى أن تلك الإنتخابات بمثابة اختبار لتوجهات الأمريكان حول بقاء ترامب في السلطة بعد نصف مدته تقريبا التي تنتهي في 2020، فيما تشير التحليلات إلى خطر نالته ادارة ترامب بهذا التقدم للديموقراطيون.

 

اقرأ/ي أيضا: عقوبات ترامب ستضر بإيران.. لكن ماذا بعد؟

 

بهذا تتعزز فرص الديموقراطيون لمواجهة سياسات ترامب التي يعتبرونها هدامة للقواعد الديموقراطية للولايات المتحدة، فيما سيقوم الديموقراطيون بفتح تحقيقات بشان إدارة ترامب وعائدات الضرائب والأعمال التجارية والأموال التي تستهلكه عائلة الرئيس فيما ستجد السياسات المتبعة من قبل ترامب صدادة، أو بتعبير القناة الفرنسية سيمشي ترامب أعرجا بجناحي طير لا يطير لمدة سنتين.

 

صفعة للهجة اليمين

 

وأنتجت الإنتحابات أيضا صفعة جديدة للهجة العنصرية اليمنية التي تحكم عقلية الرئيس وداعميه في الولايات المتحدة، فيما نجحت المواطنة الأمريكية من أصول صومالية إلهان عمر، التي ترتدي الحجاب في دخول مجلس النواب الأمريكي عن الحزب الديموقراطي عن ولاية مينيسوتا، فيما فازت على ستة منافسين في الولاية وحصدت مقعد كيث إليسون.

أثناء الحملات الإنتخابية واجهت إلهان حملات عنصرية كبيرة فيما اتهمت بالإرهاب لكونها مسلمة محجبة، كما لاقت ألوان أخرى من العنصرية قبل صحفيين ونشطاء محسوبين على اليمين الأمريكي المتطرف.

فيما جاءت الصفعة الأخرى ممثلة في فوز رشيدة طليب الأمريكي من أصول فلسطينية في حصد أحد مقاعد المجلس ذاته، وقد كان لرشيدة موقف مقاطع للخطاب الأمريكي تجاه الفلسطينيين في نصف فترته الماضية، فيما لا تزال عائلتها في الضفة الغربية المحتلة تنتظر منها مواقف أكثر دعما لحقوقهم التي يجزر منها ترامب الواحدة تلو الأخرى من داخل مجلس النواب الأمريكي.

 

سكان أصليون

 

إلى ذلك فقد حصدت المرشحتان الديموقراطيتان ديبرا هالاند وشاريس ديفديس مقعدان كأول أمريكيتان من سكان الولايات المتحدة الأصليين تدخلان الكونغرس الأمريكي، عن ولايتي كنساس بالنسبة لديفديس ونيومكسيكو بالنسبة لهالاند.

وذلك يعد إنجازا وتقدما لصالح السكان الأصليين للأراضي الأمريكية الذين عانوا تهميشا لعقود داخل بلادهم.

 

اقرأ/ي أيضا: “ذا هيل”: استمرار بن سلمان ليس في مصلحة العلاقات الأمريكية السعودية

تنويه هام: الموقع يقوم بنقل ما يتم تداولة فى الأوساط الإعلامية العربية والعالمية لتقديم خدمة إعلامية متكاملة، لذا فالموقع غير مسؤول عن صحة ومصداقية الأخبار المنشورة والتي يتم نقلها عن مصادر صحفية أخرى،كما أن المقالات المنشورة تعبر عن آراء أصحابها وليس بالضرورة عن رأي الموقع، وعليه فالموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أدبية وإنما يتحملها المصدر الرئيسى للخبر او كاتب المقال.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

‫شاهد أيضًا‬

تونس مهددة بانقلاب خليجي.. فهل سيسمح العالم بذلك؟

تونس مهددة بانقلاب خليجي، فهل سيسمح العالم بذلك؟ يمثل وجود حركة إسلامية مسالمة في تونس شوك…