نبذه عن حياة تيريزا ماي رئيسة وزراء بريطانيا المستقيلة

تريزا ماي

نبذه عن حياة تيريزا ماي رئيسة وزراء بريطانيا المستقيلة

تريزا ماي، رئيسة ورزاء بريطانيا، قامت بتقديم استقالتها صباح الجمعة، وقالت انها بذلت كل جهدها
لاحترام نتيجة الاستفتاء الذي اجري عام 2016 بشأن الخروج من الاتحاد الأوروبي، تسلمت تيريزا
ماي رئاسة الوزراء في بريطانيا يوم الأربعاء 13 يوليو عام 2016 ، بعد ان قبلت الملكة إليزابيث
الثانية استقالة رئيس الوزراء ديفيد كاميرون.

من هى تيريزا ماي؟

تيريزا ماي ولدت في 1 أكتوبر عام 1956 ، في مدينة إيستبورن الواقعة في مقاطعة ساسيكس
الغنية بجنوب إنجلترا، والدها هو الكاهن هيوبرت برايزير، كاهن الكنيسة الأنجليكانية من مدرسة
لاهوتية مقربة من الكاثوليكية، وهى الابنة الوحيدة لوالديها، فقدت والدها نتيجة حادث سير، والدتها
توفيت بعده باشهر قليلة، ووجدت ماي نفسها وحيدة بدون عائلة فى سن الخامسة عشر، وكان حلم
السياسة يراودها منذ الصغر وكم تمنت ان تصبح رئيسة وزراء.

تريزا ماي
تريزا ماي

دراستها وعملها

درست ماي الجغرافيا في جامعة أكسفورد، وعملت في الوقت نفسه في مخبز لتحصل على بعض
المال، عملت بعد ذلك في بنك إنجلترا المركزي بين 1977 و1983، وفي المجلس المحلي لمنطقة
ميرتون التابعة للندن بين 1986 و1994، انتخبت في العام 1997 كنائبة محافظة في دائرة ميدنهيد
جنوب إنجلترا، وفي 2002 أصبحت النائبة العامة لحزب المحافظين، وهي أول إمرأة تتولى هذا
المنصب.

خلال فترة عملها في المصرف المركزي تزوجت عام 1980 من المستشار المالي فيليب جون ماي
ولم يرزقا أطفالاً لاصابتها بداء السكري، وكانت تريزا وفيليب تعارفا خلال حفلة أقامتها زميلتهما الجامعية آنذاك بي نظير بوتو رئيسة وزراء باكستان الراحلة، ساندت كاميرون في حملته الانتخابية لتسلم زعامة الحزب
عام 2005، وعندما اصبح رئيسا للحكومة عام 2010 كافأها بتسليمها وزارة الداخلية التي احتفظت
بها عند اعادة انتخاب كاميرون لولاية ثانية على رأس الحكومة عام 2015.

تريزا ماي وزوجها
تريزا ماي وزوجها

ماي تعد واحدة من أكثر الوزراء البريطانيين، الذين تولوا المسؤولية لفترة طويلة في منصب وزراة
الداخلية في تاريخ بريطانيا، عرفت بأناقتها وذوقها المتميز في اختيار ملابسها، شخصية قوية في
السياسة البريطانية ومن بين أبرز السياسيين.

استطاعت ماي ان تنجح في ما فشل فيه الكثير من الوزراء قبلها، وذلك ترحيل الإسلامي “المتشدد” ابو قتادة الفلسطيني، وابعاده إلى الأردن.

من أهم مواقفها:

دعمت ماي حملة البقاء في التكتل الأوروبي، وقالت يجب ان يكون محاولات للبقاء
في الاتحاد أو الانضمام إليه من البوابة الخلفية، ونتائج الاستفتاء يجب ان تحترم، واجب حزب
المحافظين ان يوحد البلاد ويحمى مصالح بريطانيا.

موضوعات تهمك

تيريزا ماي ستطلب تمديد مهلة الخروج من الاتحاد الأوروبي

رئيسة وزراء بريطانيا تنهار فى البكاء بعد إعلان استقالتها

اكتب تعليقك
تنويه هام 
الآراء المنشورة في الموقع تعبر عن آراء أصحابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي أو توجه الموقع، كما أن الموقع يعمل على تقديم خدمة إخبارية متكاملة للقراء معتمدا على ما يتم تداوله في المواقع والصحف ووكالات الأنباء العربية والعالمية، وبذلك لا يتحمل الموقع أية مسؤولية جراء ما ينقل عن تلك المصادر.
عاجل