‫‫‫‏‫أسبوع واحد مضت‬

مُطالبات ببريطانيا باعتبار المضايقات للفتيات جريمة جنائية

 

حنان أمين سيف_

تقدم عدد من الفتيات بمطالبة حقوقهم واعتبار المضايقات لهم فى الشارع تعد جريمة جنائية ،يعاقب عليها القانون ،وذلك خلال مؤتمر يُناقش قضايا التحرش في مجلس “اللوردات”بالمملكة المتحدة.

قد حدث هذا الجدل، بعد إجراء دراسة لـ1000 فتاة وشابة، تمت مقابلتهن ضمن برنامج Plan International UK”” و “Opinium”، ووفقًا للنتائج التي توصلت إليها الدراسة الاستقصائية ، تقول نسبة 40 في المائة من الفتيات والشابات، إنه إذا تم اعتبار التحرش في الشوارع بمثابة جريمة جنائية، فإنه من الممكن أن يقلل من عدد الحوادث والمضايقات التي يتعرضن لها في كثير من الأحيان.

ووفقًا لما نقلته صحيفة “الاندبندنت” البريطانية، قالت “إلينا”، وهي تلميذة من لندن، عن تجربتها الشخصية وتعرضها للمضايقات والتحرش في الشارع أثناء مشاركتها في النقاش البرلماني، “بالأمس كنت خائفة من الذهاب إلى مكتبتي المحلية للدراسة من أجل الامتحان، لماذا؟ لأنني فتاة صغيرة ، وفتيات صغيرات مثلي يجدون صعوبة في الخروج في وقت متأخر إلا في حالة حدوث شيء خطير لنا”، وأضافت، “هل ترى كيف يمنعني هذا من تحقيق كامل أهداف، لمجرد أنني فتاة؟”.وأكّدت تانيا بارون ، الرئيسة التنفيذية لشركة “”Plan International في المملكة المتحدة، على أهمية الاستماع إلى مخاوف الفتيات فيما يتعلق بالتحرش في الشوارع، وقالت، “تقول لنا الفتيات بصوت عال وواضح أنهن يرغبن في التعامل مع المضايقات في الشوارع بجدية أكبر”.

ووفقَا لدراسة استقصائية حديثة، فإن قرابة ثلث النساء اللواتي يستخدمن وسائل النقل العام في تناقلاتهن، يقولون إنهن يتعرضن لاهتمام غير مرغوب فيه في العام الماضي، حيث قالت الكثير من الضحايا إنهن لا يشعرن بالأمان أو أنه بإمكانهن فعل أي شيء حيال ذلك.

ووجدت الدراسة أيضًا أن 38 في المائة من الفتيات والشابات، يعتقدن أنه ينبغي أن تكون هناك وسائل أسهل للإبلاغ عن حالات التحرش الجنسي ، مثل الرسائل النصية أو عبر الإنترنت، في حين يعتقد 30 في المائة أن تحسين الدروس الاجتماعية في المدرسة، يمكن أن يمنع التحرش في الشوارع من الحدوث على الإطلاق.

وقالت بارون، “إن المضايقة في الشوارع ليست قضية تافهة، وتدعو الخطة الدولية في المملكة المتحدة الحكومة إلى الاعتراف بالتحرش في الشارع كشكل من أشكال العنف القائم على نوع الجنس، في إستراتيجيتها لإنهاء العنف ضد النساء والفتيات”.

تنويه هام: الموقع يقوم بنقل ما يتم تداولة فى الأوساط الإعلامية العربية والعالمية لتقديم خدمة إعلامية متكاملة، لذا فالموقع غير مسؤول عن صحة ومصداقية الأخبار المنشورة والتي يتم نقلها عن مصادر صحفية أخرى،كما أن المقالات المنشورة تعبر عن آراء أصحابها وليس بالضرورة عن رأي الموقع، وعليه فالموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أدبية وإنما يتحملها المصدر الرئيسى للخبر او كاتب المقال.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

‫شاهد أيضًا‬

بطلة التنس وكرة السلة تعمل مذيعة من متلازمة داون

بطلة التنس وكرة السلة تعمل مذيعة من متلازمة داون حنان أمين سيف_ رحمة خالد ،22عاما بطلة للس…