ميدو يوجه رسالة قوية

ميدو يوجه رسالة قوية

وجه اللاعب المصري السابق والمدير الفني لنادي الوحدة السعودي، أحمد حسام ميدو، تصريحات قوية لفائدة الرأي العام الرياضي في مصر عامة بكون الوضع الرياضي في مصر يحتاج إلى تدخل رئاسي عاجل لتجاوز المرحلة الخطيرة التي تمر بها اللعبة في البلاد.

 

اقرأ/ي أيضا: معلول الأعلى أجرا في تاريخ نادي القرن وأيضا: ارسنال يحاول التخلص من اوزيل باية طريقة

وقال ميدو في تصريحات تلفزيوية “أعرف تماما انشغال الدولة بأمور كثيرة، لكن الرياضة تسيطر أيضًا على تفكير المواطنين، ويجب الاهتمام بها”.

ميدو شدد على أن حالات التعصب في كرة القدم المصرية في تفاقم كبير ويجب الحد منها قبل تضاعف الوضعية التي ستؤثر سلبا على الرياضة المصرية التي تستعد لإستقبال حدثين هامين بطولة أمم أفريقيا من ثم كأس أفريقيا لمنتخبات دون 23 عاما والمؤهلة إلى أولمبياد طوكيو 2020.

ولم يخفي ميدو على كون المسؤولين وإدارات الأندية تتحمل جزء كبير من الأزمة لتصريحاتها النارية والتي لا تخدم المصلحة العام بتأجيج حالة الإحتقان.

وجاءت تصريحات ميدو تزامنا مع مرور 7 سنوات على الأحداث الدموية التي جدت في ملعب بورسعيد 1 فبراير 2012 في لقاء النادي المصري وضيفه الأهلي. أحداثت أسفرت عن إستشهاد ما يزيد عن 72 شهيد.

 

اقرأ/ي أيضا: خالد يوسف وفضيحة جنسية جديدة مع سيدة الاعمال منى الغضبان

 

اكتب تعليقك