من هى شميمة بيغوم “الشرطية القاسية” لداعش؟

من هى “الشرطية القاسية” المنضمة لداعش؟

شميمة بيغوم انضمت الى صفوف داعش، وحاولت تجنيد فتيات الى التنظيم، وكانت تعمل فى شرطة الاخلاق، وشميمة بيغوم كانت طالبة فى مدرسة بيثنال غرين فى لندن، وهى بريطانية الاصل، وتبين انها كانت تتجول وهى تحمل كلاشنيكوف على كتفها، ولقبت بـ “الشرطية القاسية” لانها كانت تفرض قوانين التنظيم على النساء، وذلك حسب صحيفة “ديلي تلغراف”البريطانية.

وقالت بيغوم انها لم تشارك فى اعمال داعش الوحشية، التى قام بها التنظيم، وانها كانت مكرسة حياتها لابنائها، الذين فارقوا الحياة بسبب سوء التغذية والمرض، وانها امضت وقتها في سوريا فقط زوجة لاحد الانتحاريين.

واضافت بيغوم سمح لها بالعودة الى بريطانيا، برفقة طفلها المولود حديثا، الذي لقي حتفه لاحقا، ثم دفن في مخيم الروج للاجئين في سوريا، واصبحت قصة بيغوم عناوين الصحف ووسائل الإعلام.

وبيغوم تم احتجازها في مخيم للفارين من بلدة الباغوز، مع العشرات من نساء التنظيم من جنسيات عدة، بشرق سوريا،

موضوعات تهمك

سيدة داعشية تروي تفاصيل ليلة زفافها 

مقتل عناصر داعشية واعتقال قيادات في نينوي العراقية 

اكتب تعليقك
تنويه هام 
الآراء المنشورة في الموقع تعبر عن آراء أصحابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي أو توجه الموقع، كما أن الموقع يعمل على تقديم خدمة إخبارية متكاملة للقراء معتمدا على ما يتم تداوله في المواقع والصحف ووكالات الأنباء العربية والعالمية، وبذلك لا يتحمل الموقع أية مسؤولية جراء ما ينقل عن تلك المصادر.