منظمة العفو تطالب بفتح تحقيق في جرائم قوات حفتر

منظمة العفو تطالب بفتح تحقيق في جرائم قوات حفتر

دعت منظمة العفو الدولية، اليوم الأربعاء، إلى فتح تحقي دولي عاجل، بشأن جرائم الحرب التي ارتكمتها قوات حفتر ضد المدنيين في العاصمة الليبية طرابلس.

وقالت المنظمة في بيان صحفي، أن لديها أدلة بشأن هجمات قوات شرق ليبيا، بشأن عشوائية الهجمات التي تشنها على مناطق المدنيين في طرابلس.

وأضاف البيان، بأن ستة أسابيع شنت فيها قوات الجنرال المتقاعد خليفة حفتر من أجل السيطرة على طرابلس ارتكبت جرائم حرب بحق المدنيين.

وأوضحت أن لديها شهود وتحليل لصور أقمار صناعية تظهر استهداف عشوائي بالصواريخ لمنطقو أبوسليم في العاصمة طرابلس، وذلك بين يومي 15 و17 إبريل/ نيسان.

وأكدت على أن لديها توثيق وأدلة لتعريض القوات لحياة اللاجئين للخطر.

وفي البيان قالت نائبة مديرة مكتب المنظمة في الشرق الاوسط وشمال إفريقيا، ماجدالينا مغربي، أن الهجمة على طرابلس بينت مدى تجاهل الأطراف المتحاربة في ليبيا لسلامة المدنيين.

وأضافت أن الهجمات كانت متهورة ومدمرة ضد المواطنين، وتتطلب تدخل عاجل من المحكمة الجنائية الدولية للتحقيق في جرائم الحرب بالعاصمة.

ودعت المسؤولة الحقوقية، الأطراف للالتزام بالقانون الدولي في حماية المدنيين وسلامتهم والتمييز بين العسكريين والمدنيين.

ومنذ 4 إبريل/ نيسان الماضي، بدأت قوات شرق ليبيا تحت قيادة الجنرال المتقاعد خليفة حفتر حملة عسكرية على طرابلس من أجل السيطرة عليها من يد حكومة الوفاق الوطني المعترف بها دوليا.

وبحسب بيانات لمنظمة العفو الدولية تسببت الهجمات في مقتل 454 من المدنيين ونزوح الآلاف من مناطقهم خوفا من الاشتباكات.

موضوعات تهمك:

الجنرال المارق سيدمر ليبيا

قوات شرق ليبيا تتعرض لهجوم في سبها

دعم عربي ودولي لقوات حفتر

اكتب تعليقك
تنويه هام 
الآراء المنشورة في الموقع تعبر عن آراء أصحابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي أو توجه الموقع، كما أن الموقع يعمل على تقديم خدمة إخبارية متكاملة للقراء معتمدا على ما يتم تداوله في المواقع والصحف ووكالات الأنباء العربية والعالمية، وبذلك لا يتحمل الموقع أية مسؤولية جراء ما ينقل عن تلك المصادر.
عاجل