مغنية اسرائيلية فازت فى مسابقة “يوروفيجن” العالمية بكلمات مسروقة

 

مغنية اسرائيلية فازت فى مسابقة “يوروفيجن”العالمية بكلمات مسروقة

مغنية اسرائيلية فازت فى مسابقة “”يوروفيجن”العالمية بكلمات مسروقةانهم لايسرقون فقط الأوطان، لكنهم يسرقون كل شىء ، هذا حال الفن الاسرائيلى، فقد قامت المغنية الاسرائلية ” بارزيلاي” الفائزة بجائزة “يوروفيجن” العام الماضى 2018 والذى من أجل فوز اغنيتها ، سيقام المهرجان العالمى للاغنية “يوروفيجن” على أرض اسرائيل هذا العام ؟!

اقرأ/ي أيضا: محاكم التفتيش الحديثة

وذكرت مصادر مطلعة ان هناك نزاع كبير يدور حول كلمات الأغنية بين الشاعر الأمريكى ” جاك وايت “ومجموعة يونيفرسال ميوزيك جروب” حول احقية كلمات الاغنية وكانت ” بونيفرسال ” قد ارسلت  ارسلت خطابا لدورن ميدالى وزملائة المشاركين فى كتابة الأغنية الفائزة للمغنية الاسرائيلية ” بارزيلاي”اتمتهم فيها بسرقة الكلمات.ومن ضمن زملائة الشاعر الأمريكى الذى نسب الأغنية لنفسة .

لكي لا تختلط الامور نرجو ان تقرأ:تعريف الطائفية والزعماء الطائفيين

وطالبت ” يونيفرسال” بايقاف الأغنية وايقاف عرضها حتى ينتهى النزاع على الكلمات المسروقة ، الأمر الذى سيكون بمثابة القشة التى قسمت ظهر الحمير ويقلل من فرصتهم فى اقامة المهرجان ،على ارض فلسطين المحتلة التى يطلقون عليها المغتصبون انها اسرائيل.

اقرأ/ي أيضا: هل زيارة البابا للإمارات هي استمرار لأساسيات وسياسات الحروب الصليبية الغربية

جدير بالذكر ان هناك منظمات عالمية طالبت منذ اسبوعين بايقاف مهرجان ” يوروفيجن” للاغنية هذا العام وعدام اقامتة فى اسرائيل تحديدا لعدم شرعيتها فى الدولة التى تعيش على أراضيها ولأفعالها التى تقوم بها من تجاوزات فى حق أصحاب الأرض الحقيقيين .

اسرائيل اوربية

ويوروفيجن  هى اكبر مسابقة للأغنية الأوربية فى العالم وتم تأسيسها عام 1956 ويصل عدد مشاهديها الى اكثر من 600 مليون مشاهد

السؤال الأهم هنا والذى نطرحة نحن صحيفة الساعة 25 : اذا كانت المسابقة أوربية فضم اسرائيل لها يؤكد عدم أحقية وجود اسرائيل هنا فى اراضينا العربية ؟؟!!

 

اقرأ عن صناعة الخوازيق في مقال: برج العرب” فضائح ومشاهد وأسرار ورموز خفية

كيف تصبح  فلسطين العربية اوربية ؟

فلتذهبوا باسرائيل اليكم مادمتم تعلمون انها اوربية ؟!

واذا كانت قوانين ولوائح المسابقة التى تقيمونها منذ 63 تمنع دخول الدول العربية للمسابقة ،وقد حددتم ذلك واقتصرتم مسابقتكم على الدول الأوربية ،وانتم قد صنفتم اسرائيل على انها دولة اوربية ، علما بانها لا اساس لها من الصحة كلمة دولة اسرائيل ، فهم عصبة شردتهم الدول، وطردتهم من بلادهم ،ووصلوا الى فلسطين على هيئة مهاجرين،فليعودوا الى أصلهم، وتاخذوهم مرة اخرى فى احضانكم، وساعتها اطلقوا عليهم ماتشاؤون من القاب وساعتها افتحوا لهم كل الأبواب ، وساعتها لم تحس اسرائيل بينكم بالأغتراب |.. وساعتها فقط من حقكم وحق اسرائيل أن تكون اوربية .

وكان الهدف الاساسى الذى من أجلة اقيمت المسابقة فى عام 1956 والمؤسس الشرعى لها الاتحاد الأوربى قد وضع الهدف الأساسى للمسابقة وهو ” عندما قرر اتحاد الإذاعات الأوروبية المعروف باسم «يوروفيجن» إمكانية إعادة بناء أوروبا من خلال الموسيقى

 

اقرأ/ى أيضا:بريطانيون يدعون لمقاطعة مسابقة “يوروفيجن” للأغانى بسبب إقامتها فى اسرائيل

اقرأ/ى أيضا: أهم الأخبار الفنية والثقافية فى العالم العربى والغربى هنا