فشل المؤامرة الجديدة على تركيا في مجلس العشائر السورية

اعلنت الادارة الامريكية قرارها بالانسحاب من سوريا والذي جاء بعد يوم من التسريب والتحليل الذي قدمناه في المقال في الرابط التالي:
خاص لـ«الساعة 25».. بدأ تشكيل حكومة سورية بدعم تركي شمال الفرات
وقبل قليل انتهى مؤتمر القبائل والعشائر السورية الذي صدر عنه بيان ختامي هام

عاجل | البيان الختامي لمجلس العشائر السورية .. خاص لـ«الساعة 25»

ولكن بماذا يتميز هذا المؤتمر عن غيره من المؤتمرات المارتونية والتي لا تنتهي من قبل معارضة مخترقة وفاسدة وتعودت على الإتجار بدماء الشهداء”! والذي تزامن مع حدثين هامين: انسحاب هروب سريع من دير الزور لمليشيات الاحتلال البي كي كي الكردية، و استقالة وزير الدفاع الامريكي.

على الارجخ فإن هذا المؤتمر سيكون نقطة انعطاف في التعاطي مع الازمة السورية، والهدف الحقيقي من هذا الاجتماع هو إحلال قوات عربية مكان قوات الاحتلال الارهابية التي تتظاهر بالدفاع عن الاكراد بينما تقوم باحتلال المنطقة الشرقية وتسرق ثرواتها وتتامر على الثورة السورية، وكانت خنجرا في ظهر السوريين عربا واكرادا، وكانت قيادته تدار من المخابرات الاسرائيلية لنقل الفوضى الى تركيا وتدميرها والتخلص من ادارة الرئيس اردوغان التي نهضت بتركيا واعطت نموذجا حضاريا يمكن تطبيقه في جميع الدول الإسلامية وهذا ما لا تقبله لا الحكومات الاجنبية ولا العربية!!

اما مالاصرار التركي على تطهير المنطقة من الارهابيين داعش والبي كي كي، والميليشيات الأخيرة اخطر بكثير من داعش المكروهه و المحتقرة من قبل المسلميين وكل شعوب العالم،كما أن داعش انتهى استنفذت دورها الذي طلب من قياداتها القيام به، وقد انجزته بشكل متقن لتشويه الاسلام وتخويف البشرية من المسلمين والعرب، والتعاطف مع اسرائيل حمامة السلام، و واحة الديمقراطية في المنطقة. ولكن داعش الاكراد أي “البي كي كي” لم ينتهي دورها ومازال امامها الكثير لإشعال المنطقة بحروب اهلية يكون وقودها الاخوة الاكراد، وهذا سبب حرص الإدارات الامريكية واسرائيل على دعم البي كي كي. ولكن بعد رفض الاتراك مقترحا امريكيا باحلال قوات البشمركة على الحدود التركية بدلا من البي كي كي، تم الخضوع لمطالب الاتراك بإحلال قوات عربية مكان البي كي كي. وكخطوة عملية تم عقد مجلس القبائل والعشائر السورية مؤتمره التأسيسي الأول اليوم الجمعة، في بلدة سجو القريبة من مدينة أعزاز في القسم المحرر من الشمال السوري. وكان هناك مؤامرة جدية على الثورة السورية ومخطط بإحلال جيش “الجربا” مكان قوات البي كي كي تحت اشراف الحكومة المزمع تشكليها، ولكن هذا الجيش الذي يضم 3000 عنصر من العناصر الفقيرة التي تم استغلال فقرها وحاجتها للانضمام بأبخس الرواتب لهذا الجيش التابع لاحمد الجربا والممول سعوديا وامارتيا، وهناك مؤشرات على ان هناك علاقة وثيقة بين احمد الجربا و محمد دحلان المتهم بانه المهندس للكثير من المؤامرات في المنطقة.

وفي حال عدم صحة هذه الاتهامات فاننا ننتظر في موقع الساعة الواجدة والعشرون أن يتم نفي هذه الاتهامات من قبل محمد دحلان.

المخطط ينص على ان يتم قبول جيش الجربا مكان ميليشات الاحتلال الارهابية بي كي كي، و في حال عدم الموافقة سيتم تخريب الاجتماع كما هي العادة في اجتماعات العشائر من قبل عناصر مخترقة!! وعليه يتم القاء المسؤولية على تركيا وتخريب المخطط التركي لتطهير المنطقة من الارهابيين. ولكن اهذه المرة فقد وقف جميع ممثلي العشائر والقبائل العربية ضد مشروع الجربا رغم الاغراءات المادية التي عادة ما تستخدم لشراء الاصوات، ولكن في هذه الجولة لم يقف مع الجربا الا “نصر الحريري” مما ادى لسقوط مشروع جيش الجربا، والجدير بالذكر ان الشخص الوحيد الذي وقف مع الجربا أي نصر الحريري وهو رجل السعودية الرئيسي المعارضة حاليا، وربما يكون قد السبب هو شعوره بانه انتهى سياسيا فقرر الحصول على آخر المكاسب، اما الجربا فهو اشهر من نار على علم، وقد تم فرضه على المعارضة السورية المخترقة من جميع الاجهزة الاستخباراتية رغم عدم امتلاكه اي مؤهلات تمكنه من تحمل مسؤولية كبيرة مثل مسؤولية الدفاع عن الدم السوري، ولكن المنهج السعودي الذي خرب الثورة الملائكية في سوريا اعتمد على استراتيجية: “ريال ريالين مايخالف!! المهم الخضوع المطلق والقيام والتنفيذ لأي شئ”.

إن نجاح المؤتمر بتشكل جيش من جميع القبائل بدل من جيش الجربا، هو خطوة كبيرة في تحقيق مطالب الثورة السورية و انتصار كبير لإدارة الرئيس اردوغان مما سيجلب المزيد من الحقد والتأمر عليه، من الحساد العرب، ومن امريكا واسرائيل و المعارضة التركية، والنظام السوري والعراقي. وربما الروسي والايراني انتقاما من تركيا التي وقفت الى جانب المطالب المحقة للشعب في سوريا. ومنها تدمير المشروع النهضوي لحزب العدالة والتنمية ومنع انتشاره لباق الدول الاسلامية.

اكتب تعليقك
تنويه هام 
الآراء المنشورة في الموقع تعبر عن آراء أصحابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي أو توجه الموقع، كما أن الموقع يعمل على تقديم خدمة إخبارية متكاملة للقراء معتمدا على ما يتم تداوله في المواقع والصحف ووكالات الأنباء العربية والعالمية، وبذلك لا يتحمل الموقع أية مسؤولية جراء ما ينقل عن تلك المصادر.
عاجل