مانشستر سيتي يلحق اول هزيمة بليفربول متصدر الدوري الانجليزي الممتاز

مانشستر سيتي يلحق اول هزيمة بليفربول متصدر الدوري الانجليزي الممتاز

الحق  مانشستر سيتي اول هزيمة  بضيفه المتصدر ليفربول 2-1 على ملعب الاتحاد، في الدوري الإنجليزي الممتاز

و سجل سيرجيو أجويرو (40) وليروي ساني (72) هدفي سيتي فيما سجل روبرتو فرمينيو هدف ليفربول الوحيد 64 ليرفع مان سيتي  رصيده إلى 50 نقطة في المركز الثاني، ويقلص فارق الصدارة مع ضيفه المتصدر  إلى 4 نقاط

وأجرى جوسيب جوارديولا مدرب مانشستر سيتي تعديلين على التشكيلة التي هزمتفريق  ساوثهامبتون 3-1 في الجولة الماضية، فشارك كل من جون ستونز وليروي ساني مكان أولكسندر زينتشينكو ورياض محرز، مقابل انتقال الاسباني  إيميريك لابورت للعب في الجهة اليسرى من الخط الدفاعي

في المقابل، قام  الالماني يورجن كلوب مدرب ليفربول بالعدد ذاته من التغييرات، فشارك كل من جوردان هندرسون وجيمس ميلنر، مكان  البرازيلي فابينيو و السويسري شيردان شاكيري

سيطر مانشستر سيتي لكن بعض الهجمات  من  ليفربول الأكثر خطورة نسبيا في بداية اللقاء

وتقدم سيتي بالنتيجة في الدقيقة الاربعين ، عندما شق برناردو سيلفا طريقه من الناحية اليسرى قبل أن يعيد الكرة إلى الارجنتيني سيرجيو أحويرو، فمر المهاجم من أمام الكرواتي ديان لوفرين قبل أن يسدد الكرة في سقف المرمى .

و دخل  البرازيلي فابينيو إلى تشكيلة ليفربول بدلا من الانجليزي ميلنر، و في الدقيقة 64، عندما تابع  فيرمينو برأسه بهدوء من مسافة قصيرة، عرضية من أندي روبرتسون

أجرى سيتي تبديلا بإخراج  دافيد سيلفا وإشراك  الالماني إلكاي جوندوجان، ووسط محاولات من ليفربول لتسجيل هدف التقدم، انطلق سترلينج بهجمة مرتدة، ليمرر الكرة على يساره إلى ساني الذي سددها زاحفة لترتد من القائم البعيد إلى داخل المرمى  في الدقيقة 72

وأشرك ليفربول شاكيري مكان ماني، لكن محاولاته اصطدمت بتشديد سيتي لدفاعه واعتماده على المرتدات التي كاد أن يحرز منها أجويرو هدفا في الدقيق 81 عندما انفرد بالحارس أليسون بيكر وحاول مراوغته لكن الأخير تصدى لمحاولته وأخرجها إلى ركنية ثم تصدى أليسون لفرصة الهدف الثالث لسيتي التي أهدرها برناردو سيلفا

اكتب تعليقك
تنويه هام 
الآراء المنشورة في الموقع تعبر عن آراء أصحابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي أو توجه الموقع، كما أن الموقع يعمل على تقديم خدمة إخبارية متكاملة للقراء معتمدا على ما يتم تداوله في المواقع والصحف ووكالات الأنباء العربية والعالمية، وبذلك لا يتحمل الموقع أية مسؤولية جراء ما ينقل عن تلك المصادر.
عاجل