ليفربول يهزم كريستال بالاس 4/3 في مباراة مجنونة بالدوري الانجليزي

 

يعد مباراة مجنونة فعلا نال  ليفربول فوزًا صعبًا على ضيفه كريستال بالاس (4-3)، على ملعب أنفيلد، ضمن البريميرليج

وأحرز أهداف ليفربول كل من، محمد صلاح (هدفين)، وفيرمينو، وساديو ماني، في الدقائق 47 و53 و75 90+3

وجاءت أهداف كريستال بالاس عن طريق، تاونسيند، وتومكينز، وماكس ماير، في الدقائق 34 و65 و90+5.

وبذلك، ارتفع رصيد ليفربول إلى 60 نقطة، في صدارة جدول الترتيب، بينما توقف كريستال بالاس عند 22 نقطة، في المركز الـ14

كان عنوان  الفريق الضيف الهجمات المرتدة و من احدها فاجأ كريستال بالاس الملعب  في الدقيقة 34، حيث تقدم ويلفريد زاها من الجبهة اليسرى، وأرسل عرضية أرضية إلى تاونسيند داخل منطقة الجزاء، الذي سدد بقوة مسجلا  الهدف الأول

و في الدقيقة الاولى  من الشوط الثاني، حاول المدافع فان دايك التسديد بقوة، لكن الكرة اصطدمت بالدفاع، لتصبح سهلة أمام محمد صلاح داخل منطقة الجزاء، ليسجل هدف التعادل.

و واصل ليفربول ضغطه، وتمكن من إحراز الهدف الثاني، في الدقيقة 53، عن طريق البرازيلي روبرتو فيرمينو.

و مرة اخرى فاجأ  كريستال بالاس الرد، في الدقيقة 66، بعد ضربة ركنية على رأس المدافع المتقدم تومكينز، الذي حولها في مرمى ليفربول بنجاح، معلنًا عن الهدف الثاني 2-2.

وفي الدقيقة 75، تقدم  الظهير الايسر صانع اللعب جيمس ميلنر على الجبهة اليمني، وأرسل عرضية فشل الحارس سبيروني في إخراجها، لتتهيأ أمام صلاح على خط المرمى، محرزًا الهدف الثالث لفريقه.

بينما تعرض ميلنر للطرد في الدقيقة 89، بعد حصوله على الإنذار الثاني، عقب التدخل على ويلفريد زاها الذي ارهقه طوال المباراة

بيد ان الدقائق لاخيرة كانت مجنونة بالفعل فسجل  ساديو ماني بتمريرة روبرتسون، في الدقيقة 93، وتقدم لمنطقة الجزاء، حيث سدد كرة أرضية في الزاوية البعيدة، محرزًا الهدف الرابع للريدز.

ورد عليه البديل النمساوي  ماكس ماير، في اخر دقيقة من الوقت بدل الضائع و بالتحديد الدقيقة 95، باستغلال عرضية تاونسيند ليسجل منه ، لتنتهي المباراة بفوز أصحاب الأرض 4-3

و لو كانت استمرت المباراة لتعادل الضيوف بما يملكونه من جرأة هجومية

اكتب تعليقك
تنويه هام 
الآراء المنشورة في الموقع تعبر عن آراء أصحابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي أو توجه الموقع، كما أن الموقع يعمل على تقديم خدمة إخبارية متكاملة للقراء معتمدا على ما يتم تداوله في المواقع والصحف ووكالات الأنباء العربية والعالمية، وبذلك لا يتحمل الموقع أية مسؤولية جراء ما ينقل عن تلك المصادر.