لماذا منعت الولايات المتحدة إف 35 عن تركيا؟

جان طوبزيان
2019-04-02T16:28:05+02:00
تقاريرمميزة
2 أبريل 2019آخر تحديث : الثلاثاء 2 أبريل 2019 - 4:28 مساءً
لماذا منعت الولايات المتحدة إف 35 عن تركيا؟

لماذا منعت الولايات المتحدة إف 35 عن تركيا؟

مرارا وتكرارا أكد مسؤولون أتراك على رأسهم الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، ووزير خارجيته مولود تشاويش أوغلو، وعدد من القادة العسكريين، على إصرار الجانب التركي على إتمام صفقة الصواريخ الدفاعية الروسية المتطورة إس 400، برغم التحذيرات والتهديدات التي تتلقاها أنقرة من حلفائها الغربيين من اتمام الصفقة.

اليوم نفذت الولايات المتحدة إحدى تهديداتها، بوقف توريد مقاتلات إف 35 الأمريكية المتطورة، إلى أنقرة، مؤكدة أن عدم تراجع تركيا عن تنفيذ صفقة الصواريخ الروسية، دفعتها إلى ذلك لحماية طائرتها الاستراتيجية.

تركيا تصر على إس 400 

تصر تركيا على اتمام صفقة إس 400 الروسية، لأسباب تتعلق بمدى دقة وقوة تلك الدفاعات الصاروخية، التي يمكنها صد الصواريخ الباليستية، والتصدر للمقاتلات على ارتفاع 10 مترات فقط، كما أن لتلك الصواريخ قوة عسكرية استراتيجية، قد تفوق تلك الأمريكية منظومة الصواريخ الدفاعية باتريوت.

لكن إصرار تركيا الأساسي، جاء في ظل تحولها الاستراتيجي، إزاء التطورات في الوضع السوري، حيث يدعم الغرب أعداء أنقرة شمالي سوريا، بينما اتجهت نحو روسيا وحلفائها، في ظل مساعي أنقرة لنشر منظومة صاروخية دفاعية استراتيجية، بينما تلكأت واشنطن في الموافقة على منحها تلك الصواريخ إلا بعد التوجه التركي نحو روسيا.

إف 35

قبل أشهر أعلنت الولايات المتحدة، أن استمرار الشراكة مع تركيا في انتاج طائرات إف 35 يعد خطأً إستراتيجيا إذا ما استكملت تركيا صفقة الصواريخ الروسية إس 400.

تقول التقارير العسكرية الأمريكية، أن الطائرة الوحيدة التي لا يمكن لمنظومة إس 400 تدميرها، هي تلك الطائرة الأمريكية إف 35 التي تقوم تركيا والولايات المتحدة بإنتاجها بشكل مشترك، بينما تؤكد التقارير العسكرية الروسية، بأن الصواريخ إس 400 يمكنها التصدي للمقاتلة الأمريكية المقاتلة.

وقالت الولايات المتحدة إبان ذاك، أنها تخشى على طائراتها إف 35، من كشف أسرارها إلى الجانب الروسي، الذي ينتج الصواريخ الدفاعية الأكثر تطورا إس 500، فيما انتشرت تقارير روسية تتخوف من تسليم صفقة إس 400 إلى الجانب التركي للسبب ذاته، بينما رد المتحدث باسم الرئاسة الروسية وقتها ديمتري بيسكوف، نافيا إمكانية أن تقوم أنقرة بتسريب تلك المعلومات إلى حلفائها، مؤكدا أن الصفقة مستمرة، بينما تراجعت الولايات المتحدة.

حماية “إسرائيل”

دخلت مقاتلات إف 35 الأمريكية إلى العمل داخل صفوف جيش الاحتلال الإسرائيلي، قبل دخولها الخدمة داخل الجيش الأمريكي نفسه، كما أن الجيش الإسرائيلي يمتلك من المقالتلات الأمريكية 9 طائرات، بينما سيكون بحوزته 50 طائرة منهم بحلول عام 2022.

فيما تسعى الولايات المتحدة لدعم جيش الاحتلال الإسرائيلي بطائرات إف 35إ المطورة، من أجل تأمين سلاح الجو الصهيوني ومنحه ما هو أقوى من تلك التي يمتلكها، فيما ستمنحه تلك الطائرة تقدما على الجيش الإيراني القريب منه داخل سوريا، بينما تخشى الولايات المتحدة انكشاف أسرار الطائرة المتطورة لتركيا، ما يجعلها، منقولة إلى حلفاء أنقرة الجدد، بعد مساعي الولايات المتحدة لإبعاد أنقرة أقصى بعد ممكن عن حلفائها الغربيين، في ظل عدم تمكنها من تقريبها إلى ما ترتأيه سياستها الخارجية في عدة قضايا خارجية.

موضوعات تهمك:

برغم الخسارة حزب العدالة والتنمية الرابح الأكبر

أردوغان يضع النقاط على الحروف بشأن الهجوم الإرهابي في نيوزيلندا

أردوغان يكشف عن محاولة احتلال جنوب تركيا

فضيحة اردوغان فضيحة داعش فضيحة السعودية !

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة