لماذا لا تستطيع الولايات المتحدة أن تشن الحملة على إيران؟

لماذا لا تستطيع الولايات المتحدة أن تشن الحملة على إيران؟

كتب: محمد شعيب

تقول إيران إن الولايات المتحدة لاتملك القدرة والجرأة على شن الحرب ضدها. وإن ما تفعله الولايات المتحدة من إرسال حاملة طائرات إلى مياه الشرق الأوسط إنما تريد بذلك فقط تخويف الناس وبعض المسؤوليين العسكريين من وقوع الحرب؛ بل تصفها إيران بأنها حرب نفسية ولاغير.

كما وصف قائد الحرس الثوري الإسلامي الإيراني اللواء حسين سلامي إرسال حاملة طائرات أمريكية إلى الشرق الأوسط بأنها حرب نفسية. 

جاء ذلك في خطاب أمام النواب خلال جلسة مغلقة بالبرلمان الإيراني، الأحد.

وفقًا لوكالة أنباء فارس الإيرانية، قال سلامي إن “إرسال حاملة الطائرات الأمريكية إلى مياه الشرق الأوسط ليست سوى حرب نفسية”. وأشار في خطابه إلى أن الولايات المتحدة تسعى من خلال هذه الخطوة إلى تخويف الناس وبعض المسؤولين العسكريين من وقوع الحرب. فإن الولايات المتحدة لاتستطيع الحرب ضد إيران، حيث قال إن الحرب الأمريكية ضد إيران غير ممكنة للولايات المتحدة لعدم تملكها القدرة والشجاعة لشن الحملة على إيران. فالولايات المتحدة لن تقدم على مثل هذه المخاطرة العظيمة.

قال الرئيس الإيراني حسن روحاني يوم الأربعاء إن إيران ستستأنف تخصيب اليورانيوم على المستوى العالي إذا لم تتم حماية مصالح طهران في الاتفاق النووي في غضون 60 يومًا.

والاثنين، أعلنت الولايات المتحدة، نشر حاملة طائرات وقاذفات استراتيجية في الشرق الأوسط، ما أثار مخاوف من قرب اندلاع حرب بالمنطقة، وسط توتر شديد بين واشنطن وطهران.

والأربعاء، وقّع ترامب أمرًا تنفيذيًا بفرض عقوبات على إيران، تشمل قطاعات الحديد والصلب والألومنيوم والنحاس، اعتبرتها طهران “مخالفة للأعراف الدولية”.

وقال الممثل الأمريكي الخاص لإيران برايان هوك، إن “الولايات المتحدة لا تريد الحرب مع طهران، لكنها ستواصل ممارسة أقصى قدر من الضغوط عليها إلى أن تغير سلوكها”.

موضوعات تهمك: 

تقدير موقف للصدام الأمريكي الإيراني

ترامب يدعو قادة إيران للحوار

السعودية تنقذ ناقلة نفط إيرانية

تنويه هام 
الآراء المنشورة في الموقع تعبر عن آراء أصحابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي أو توجه الموقع، كما أن الموقع يعمل على تقديم خدمة إخبارية متكاملة للقراء معتمدا على ما يتم تداوله في المواقع والصحف ووكالات الأنباء العربية والعالمية، وبذلك لا يتحمل الموقع أية مسؤولية جراء ما ينقل عن تلك المصادر.