لماذا يريد خالد يوسف تطليق رنا هويدي في فضيحة جديدة؟

خالد يوسف، رنا هويدي، فضيحة، فضيحة جديدة

لماذا يريد خالد يوسف تطليق رنا هويدي من زوجها؟

ثلاثة احتمالات في الفضيحة

فضيحة خالد يوسف المخرج والبرلمانى مازالت تكتسح السوشيال ميديا، والتي عرفت بأسم فضيحة فيديوهات خالد يوسف، لانها لم تكن فضيحة عابرة بل فضيحة كبرى، طالت فنانات وفتيات وسيدات اعمال ومذيعات، فجميعهم انساقوا وراء “وعوده الصادقة” بانه سيجعلهم شهيرات وقد فعل فاصبحت رنا هويدي اشهر من نار على علم، وكذلك منى فاروق وشيماء الحاج وعلا غانم ومنى الغضبان، والحبل على الجرار، و الفضائح على مايبدو في بدايتها،

فكل منهم قام بما يستطيع بحسب امكانياته وقواعد اللغبة التي وصلت على ابعد ما كانت تظنه تلك الفتيات المسكينات، فهل حصلن على الشهرة التي كن يريدنها؟! وهل حقق الجيمع اغراضهم ، واعراضهم؟ ومصالحهم؟ طبعا كل منهم حقق شيئا مهما في حايته وبحسب مصلحته التى يرغب فى تحقيقها.

اقرا/ى ايضافضيحة جنسية جديدة لخالد يوسف مع سيدة الاعمال منى الغضبان

المعروف عن الوسط الفنى انه وسط فاسد ومن يدخله يتخلى عن مبادئة واخلاقة وعاداتة وتقاليده، ومن اجل الحصول على الشهرة يفعل جميع الاشياء بجرأة و بدون خجل، ووصلت هذه الجرأة الى بيع انفسهم واجسادهم لمن يدفع الثمن، لحمهم رخيص وعوارتهم مباحة للجميع ، وبعد انتشار مقاطع الفيديوهات مع العنتيل خالد يوسف بطل المقاطع الجنسية، فيما سمي فضيحة فيديوهات خالد يوسف الاباحية توالت الشائعات ولا ندرى من أطلقها وما مدى صحتها.

اقرا/ى ايضافضيحة و انتقام و القبض على شبيهة رانيا يوسف بطلة الفيديو الاباحى مع خالد يوسف

فقد انطلقت اشاعات عن طلاق رنا هويدى من زوجها بعد مشاهدة الفيديو الخاص بها مع العنتيل خالد يوسف، وصرخ زوجها فى وجهها فضحيتنا منك لله، وافادت مصادر ان زواج رانا هويدى كان مجرد شائعة وذلك لعودة اسم رنا هويدى وخالد يوسف على السوشيال ميديا من جديد، وكان مطلق الشائعة يريد ان يبقى اسم رنا هويدى وخالد يوسف متصدر فى البحث. ويبقى السؤال هل رنا هويدى متزوجة ام فقدت ليلة فقدان رنا هويدى لعذريتها على يد خالد يوسف

هناك ثلاث احتمالات:

الاحتمال الأول:

اللطيفة الجميلة رنا هويدي هي وراء هذه الشائعة فهي اعلامية والاعلامي لايهمه ان كان مايقال عنه جميلا او مشرفا او قبيحا ومستنكرا، المهم ان يبقى اسمها متداولا على السنة الناس، و متصدر للفضائح، و ليتابعها المتابعون على مواقع التواصل الاجتماعى،

الاحتمال الثانى:

ان المخرج الثائر الاشتراكي خالد يوسف هو من يحرك هذه الشائعات، والامور كلها من اعداده وتأليفه واخراجه لاهداف سيتم الكشف عنها لاحقا على موقع الساعة25، وفي هذا الاحتمال هناك مكسب اعلامي لخالد يوسف ليظل يعلن انه ثائر وانه هو من كتب الدستور وان هناك مؤامرة عليه، وايضا من الناحية الجنسية ليظل محل حديث الناس فهو سعيد جدا بما يقال عنه خصوصا وانه على مايبدو كبر بالسن واصبح يحاول ان يوهم نفسه انه مازال شابا ومرغوب فيه، وانه قادرا على المعاشرة و مع اى عدد من النساء.

الاحتمال الثالث:

وهو الاخطر أن خالد يوسف يلعب لصالح احدى الجهات الاستخباراتيه لعبة معقدة يتم من خلالها الترويج له على انه معارض كبير و يتم تسويقه من باريس، لذلك أتت التعليمات بتحريك الاشعاعات لكي يتصدر المشهد مجانا، دون دفع اعلانات للفيس بوك ودوجل والقنوات التلفزيونية.

اقرا/ى ايضافضيحة الفضائح الجنسية للمخرج خالد يوسف رئيس مافيا الدعارة الفنية !

ونبقى امام شخص مريض يحاول جذب الانظار اليه لكن بطريقة خاطئة وفاضحة، ففى السابق كان يقول قال إنه تعرض لحملة تشويه ممنهجة مؤخرا، بسبب موقفه الرافض للتعديلات الدستورية المقترحة حاليا داخل البرلمان المصري، وأردف يوسف أنه “تقدّم ببلاغات رسمية للنائب العام المصري العام 2015، تفيد وتحدد القائمين على نشر الفيديوهات، دون أي تحرك بعد ما يقرب من أكثر من ثلاث سنوات ونصف السنة، ثم فجأة تحركت مباحث الآداب ضده قائلًا:”ما يحدث هو أسلوب شديد الانحطاط لتصفية حسابات سياسية”، والحقيقة كانت لفت الانظار له.

اقرا/ى ايضا

ضحايا خالد يوسف..حبس الراقصة كاميليا في قضية الفديوهات الاباحية

الجدير بالذكر ان رنا هويدى مذيعة مصرية من أصول تونسية، ولدت في القاهرة عام 1993، ودرست في كلية الإعلام بجامعة أكتوبر للعلوم والآداب الحديثة، وتخرجت بتقدير امتياز، كما درست الإخراج والتمثيل وفنون السينما.

اقرا/ى ايضافضيحة جنسية جديدة خالد يوسف مع منة شلبي في فيديو اباحى

لقبت بـ “أصغر إعلامية في الوطن العربي” في بداياتها،وحصلت رنا هويدي على شهادة في آداب الإعلام من إحدى الجامعات البريطانية، عشقت رنا هويدي العمل الفني إلى جانب عملها بالإعلام، وتتلمذت على يد مجموعة من أهم صناع السينما في هذا المجال، من ضمنهم صلاح سيف، كمال عبد العزيز، هاني لاشين ورمسيس مرزوق، وحصلت على دبلوم في صناعة السينما، وقدمت العديد من البرامج على القنوات العربية والمصرية، وشاركت بالتمثيل في عدد من الأعمال وأخرجت فيلم “لقمة عيش”، والمتهمات في قضية “الفيديوهات الجنسية”، اعترفن بزواجهن عرفيًا من المخرج والبرلماني خالد يوسف، في حين لم يتم توجيه أي اتهام رسمي إلى الأخير حتى الآن، في ظل تواجده بباريس منذ الأول من فبراير/ شباط الجاري، وعدم عودته للقاهرة الى الآن.

ولو قمنا بمقارنة حيادية بين الثائر الاشتراكي التقدمي الخلفي التحتي المخرج خالد يوسف وبين الفتى المدلل الفنان الكورى “جونغ جون” نجد انهما قد تشابها و اختلفا، تشابها في الفضيحة مع فتيات جميلات “محترمات جدا”، ولكن  اختلفا جدا في تحمل المسئولية الاخلاقية والفنية، فبينما كونغ جون  الفنان كورى الكبير لانعرف له دين و لا عقيدة و يزعم انه ثائر وكاتب دستوز مثل خالد يوسف، إلا انه تحمل المسؤولية كاملة وفورا و اعترف بجريمتة واعتزل الفن.

جونغ جون وخالد يوسف اجتمعا فى الفضيحة وافترقا فى المبادىء

اما خالد يوسف فقد جعل منها مصدرا للسبوبة و للدعاية زاعما ان مخابرات السيسي تريد تشويه سمعته الوطنية بسبب معارضته لتعديل الدستور، وجعل من نفسه ضحية، وقامت جوقة الترويج للاباحية والفساد والدعارة بالدفاع عنه ابتداء بزوجته السعودية وشريكته في المافيا ومرورا بمخلوق ممقوت اسمه فاطمة ناعوت نزع النقاب عن فاطمة ناعوت والثائر المنوي خالد يوسف، وصولا لزعيم الثوريين الاشتراكيين التقدميين الشحاذيين الرفيق حمدين صباحي!!!

التاريخ النضالى لـ حمدين صباحى وخالد يوسف والليالى الحمراء
حمدين صباحى وخالد يوسف

وصولا لزعيم الثوريين الاشتراكيين التقدميين الشحاذيين التحتيين المستر الرفيق حمدين صباح الظلاميين!!!

 

اكتب تعليقك