سي إن إن: كيم كونغ أون يتلاعب بترامب

سي إن إن: كيم كونغ أون يتلاعب بترامب

قالت شبكة سي إن إن الأمريكية، اليوم الاثنين، أن هناك تلاعب كوري شمالي بالرئيس الأمريكي دونالد ترامب.

وأكدت الشبكة في مقال تحليلي لها اليوم، أن زعيم كوريا الشمالية كيم جونغ أون يتلاعب بالرئيس الأمريكي، حيث منحه اتفاق غامض ولم ينفذ منه شئ.

وأضافت الشبكة، أن الاتفاق الذي أبرم بين كيم وترامب في قمة سنغافورة منتصف العام الماضي، كان غامضا ولم يذكر سوى أن كوريا الشمالية ستتخلص من أسلحتها النووية.

وأوضحت أن الإتفاق لم ينفذ منه شئ، بحسب ما قال نائب الرئيس الأمريكي، حيث أكد أن بيونغ يانغ لم تتخذ خطوات ملموسة لتنفيذ الاتفاق.

وذكرت الشبكة أن كوريا الشمالية لا تزال تواصل بناء الترسانة النووية الخاصة بها، دون وجود أي بوادر في نيته لتنفيذ الاتفاق.

وأكد المقال على أن التراسنة النووية لدى كوريا الشمالية، أصبحت بقدرات أكبر مما كانت عليه قبل القمة مع ترامب، مؤكدة أن كوريا الشمالية لازالت تمتلك تهديدا نوويا خطيرا.

وأوضح المقال أن التقديرات الأمريكية في عام 2017 كانت تؤكد امتلاك بيونغ يانغ 60 من الرؤوس النووية، ولم يتم إعلان أي تقديرات أخرى منذ ذلك الوقت.

وأشارت إلى أن كيم يريد مكاسب مزدوجة من خلال الهدنة مع جارته كوريا الجنوبية لسحب القوات الأمريكية، وأيضا تخفيف العقوبات الاقتصادية على بلاده، إضافة إلى ذلك يستمر في العمل النووي لفرض بلاده كقوة نووية عالمية.

ولفتت الشبكة بسخرية أن ترامب أعلن حبه لكيم من قبل، ولكنه على ما يبدو حب من طرف واحد.

وفي وقت سابق أعلن الرئيس الأمريكي أنه تم تحديد الدولة التي ستتم فيها القمة الثانية بينه وبين الزعيم الكوري الشمالي، نهاية فبراير/ شباط المقبل.

اكتب تعليقك