قوات حفظ السلام تعود تدريجيا للحدود السورية مع الجولان المحتل

أعلنت الأمم المتحدة، الجمعة، إعادتها تدريجيا قوات حفظ السلام إلى المنطقة الحدودية بين الحدود السورية والجولان المحتل.

وقال نائب المتحدث بإسم الأمم المتحدة فرحان حق أن اعادة القوات يأتي لمراقبة فض الاشتباك، وفتح معبر القنيطرة في كلا الاتجاهين.

يأتي ذلك بحسب ما نقلته وكالة اسوشيتد برس.

وأضاف حق للوكالة في تصريحاته بنيويورك، ان هدف الأمم المتحدة هو اعادة القوات بشكل كامل حينما تسمح الظروف.

وقالت الوكالة أن قوات حفظ السلام قامت بتسيير دوريات في المنطقة الحدودية بين الجولان المحتل ومناطق سيطرة النظام.

وأضافت الوكالة أن القوات الأمية سيرت الدوريات بالتعاون مع الشرطة العسكرية الروسية.

وكانت الأمم المتحدة قد سحب قواتها من مواقع المراقبة الحدودية بعد اختطاف 45 عنصرا من قوات حفظ السلام في أغسطس/ آب 2014.

ويذكر أنه تم الافراج عن المختطفين بعد شهر من الواقعة.

اكتب تعليقك