تشريع مصري لفرض ضرائب على الفيس بوك وتويتر

حنان عسكر/ القاهرة/ الساعة 25

قال مصدر حكومي مصري، اليوم الأحد، اقتراب وزارة المالية بالانتهاء من تشريع جديد لفرض ضرائب على الإعلانات  الإلكترونية.

وأوضح المصدر أن مصر قد تفرض ضرائب على إعلانات “جوجل” و”فيس بوك”، و”إنستجرام” والمنصات الإلكترونية المختلفة المتحصلة من السوق المصرية.

ياتي ذلك في إطار سياسة التضييق علي منابر الرأي، بعد عدة تشريعات لسيطرة الدولة على حسابات المصريين في مواقع التواصل الإجتماعي.

وقال محمد معيط وزير المالية المصري أن وزارته تعكف علي تجهيز القانون بكل آلياته وما يتطلبه ذلك من تعديلات تشريعية وتنفيذية أو إصدار تشريع جديد.

وأكد معيط أن مسودة القانون سوف تستغرق نحو شهرين وتعرض أمام الدورة البرلمانية القادمة لمجلس النواب في أكتوبر المقبل.

كانت الفترة الماضية قد شهدت تسريبات تؤكد وصول القانون إلى لجنة الاتصالات فى البرلمان المصري وأنه لا يزال تحت الدراسة.

كما أن قانون الصحافة والإعلام الذى أقره البرلمان مؤخراً يُلمح إلى تطبيق بعض مواده على الحسابات الإلكترونية للأفراد التى يتخطى عدد متابعيها خمسة آلاف أو أكثر.

يذكر أن خبير اقتصادي أبدى مخاوفه من عدم إمكانية تحصيل هذه الرسوم من المنصات الاجتماعية.

وصرح الخبير “لا أعلم كيفية تطبيق ذلك على أرض الواقع”.

وأضاف “يجب على الجهات المختصة النظر إلى الدول الأخرى التى قامت بتطبيق ضرائب على إعلانات تلك الشبكات”.

وأكد على أن القانون سيلاقي “كم من الصعوبات عند التطبيق في ظل وجود معظم هذه الشركات خارج مصر وليست مسجلة لدى مصلحة الضرائب”.

اكتب تعليقك
تنويه هام 
الآراء المنشورة في الموقع تعبر عن آراء أصحابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي أو توجه الموقع، كما أن الموقع يعمل على تقديم خدمة إخبارية متكاملة للقراء معتمدا على ما يتم تداوله في المواقع والصحف ووكالات الأنباء العربية والعالمية، وبذلك لا يتحمل الموقع أية مسؤولية جراء ما ينقل عن تلك المصادر.
عاجل