11 قتيل حصيلة ضحايا قمع الأمن العراقي لإحتجاجات الجنوب

قالت مصادر طبية عراقية، اليوم الأحد، أن حصيلة ضحايا الإحتجاجات في الجنوب العراقي وصلت لـ11 قتيل.

ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن مصادر طبية -لم تسمها- أن الضحايا وقعوا في مدن متفرقة بالجنوب العراقي.

وأضافت المصادر، أن ثلاثة قتلى سقطوا في النجف، وثلاثة في البصرة وثلاثة في السماوة بالإضافة إلى مقتل متظاهر واحد في كل من الديوانية وكربلاء.

وتابعت المصادر أن القتلى سقطوا برصاص الشرطة العراقية الحي، بالإضافة لمقتل شخص بالإختناق من الغاز المسيل للدموع الذي تلقيه القوات على المحتجين.

وكانت احتجاجات واسعة انطلقت في مدن الجنوب العراقي التي تتمتع بأغلبية شيعية إعتراضا على أداء الحكومة.

وتعاني مدن الجنوب العراقي من نقص في الخدمات والبطالة والفساد الإداري.

وندد المحتجون أيضًا بتبعية الساسة العراقيين إما لإيران أو أمريكا، مطالبين بالإستقلالية.

وكان رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي قد وعد المتظاهرين بتلبية مطالبهم، لكن التظاهرات ظلت مستمرة دون توقف.

ودعم رجل الدين الشيعي البارز مقتدى الصدر، الإحتجاجات مطالبا بوقف نقاشات تشكيل الحكومة، وتلبية مطالب المحتجين.

 

 

اقرأ/ي ايضا: مقتل 15 عنصرا من “داعش” في قصف عراقي

اكتب تعليقك
تنويه هام 
الآراء المنشورة في الموقع تعبر عن آراء أصحابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي أو توجه الموقع، كما أن الموقع يعمل على تقديم خدمة إخبارية متكاملة للقراء معتمدا على ما يتم تداوله في المواقع والصحف ووكالات الأنباء العربية والعالمية، وبذلك لا يتحمل الموقع أية مسؤولية جراء ما ينقل عن تلك المصادر.
عاجل